نظّم التحالف الوطني لدعم الشرعية بالإسكندرية مسيرات ليلية انطلقت من عدة مناطق بالمحافظة، كما خرجت مسيرات ليلية بعدة مناطق من محافظة الشرقية، وسط تأكيد القيادي في جماعة الإخوان المسلمين إبراهيم منير التزام الجماعة بسياسة سلمية.

وندد المشاركون في هذه المظاهرة بفشل ما وصفوها بسلطة الانقلاب في إدارة الدولة، ورددوا هتافات رافضة للانقلاب، كما رفع المتظاهرون صور الرئيس المعزول محمد مرسي وشعار رابعة ولافتات تطالب بالحرية للمعتقلين.

كما خرجت مسيرات ليلية في عدة مناطق بمحافظة الشرقية استمرارا لأسبوع حمل شعار "العسكر فاكرينها تكية".

ورفع المشاركون شارات رابعة العدوية وصور الرئيس المعزول محمد مرسي إلى جانب صور الشهداء والمعتقلين، ‏مؤكدين مواصلة حراكهم الثوري حتى إسقاط الانقلاب.‏

سياسة سلمية
من جهته، أكد القيادي في جماعة الإخوان المسلمين إبراهيم منير أمس الثلاثاء التزام الجماعة بسياسة سلمية رغم ما يواجهها من ظلم على أيدي الانقلابين العسكريين في مصر.

جاء ذلك في حديثه أمام البرلمان البريطاني الذي خصص جلسة استماع أمس الثلاثاء لمناقشة "سبل عودة الحياة الديمقراطية" في مصر وفق وجهة نظر حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين.

من ناحية أخرى، أصدرت عائلة محمد سلطان -نجل صلاح سلطان القيادي في تحالف دعم الشرعية- بيانا بشأن ملابسات نقله للعناية المركزة وردا على بيان وزارة الداخلية .

وأوضحت العائلة في بيانها أن الداخلية قامت بنقل محمد للعناية المركزة بعد أن رفضت إبقاءه بالمستشفى بناء على طلب الأطباء بعد ورود تقارير تفيد باحتمالية تعرضه للدخول في غيبوبة كاملة لانخفاض مستويات السكر وتعرضه لنزيف داخلي يعرض حياته للخطر.

وحمّلت عائلة سلطان وزارة الداخلية ولجنة تقصي الحقائق والنيابة والقضاء المصري والسفارة الأمريكية ومكتب حقوق الإنسان في مصر تبعات تدهور صحة محمد بشكل مباشر، و"نعاهد كل منهم بالملاحقة القانونية في حال إصابة محمد بأي مكروه" حسب وصف البيان.

المصدر : الجزيرة