قالت مصادر عراقية وتركية إن مسلحين سيطروا اليوم على القنصلية التركية في مدينة الموصل شمال العراق، واختطفوا 48 شخصا يعملون فيها ومن بينهم القنصل التركي في المدينة.

وأكد رئيس مجلس محافظة نينوى اختطاف القنصل التركي في الموصل وعدد آخر من طاقم القنصلية، بينما قال مسؤول حكومي تركي إن من بين المختطفين -إضافة إلى القنصل-طاقم السفارة وعناصر فرق العمليات الخاصة وثلاثة أطفال.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر حكومي تركي قوله إن الجهود جارية لضمان سلامة الطاقم الدبلوماسي، مشيرا إلى أنه تم الاتصال مباشرة بجماعات مسلحة في الموصل لضمان أمن البعثة الدبلوماسية.

وقال مصدر في رئاسة الوزراء التركية إن المسلحين نقلوا المختطفين من مبنى القنصلية إلى قاعدة تابعة لهم. 

وذكرت وسائل إعلام تركية أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عقد اجتماعا طارئا مع بشير أتالاي نائب رئيس الوزراء ووكيل جهاز المخابرات الوطني لبحث التطورات في الموصل.
 
يأتي استيلاء المسلحين على القنصلية بعد يوم من خطف جماعة -يعتقد أنها من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام- نحو 28 من سائقي الشاحنات الأتراك أثناء نقلهم شحنة وقود لمحطة طاقة في الموصل.

وكان مسلحون -تقول الحكومة العراقية إنهم من تنظيم الدولة- سيطروا على مدينة الموصل أمس الثلاثاء.

المصدر : وكالات