يواصل رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب مشاوراته لتشكيل حكومة جديدة بعد إعادة تكليفه برئاسة الوزراء، وذلك في الوقت الذي أعلن فيه حزب النور استعداده للانضمام إلى الحكومة الجديدة.

وأكدت مصادر لصحيفة الأهرام المصرية أن رئيس الوزراء إبراهيم محلب بدأ فعلا مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة فى جو من السرية التامة وفي مكان غير معلوم.

ورجحت المصادر أن يتضمن التشكيل الجديد إنشاء وزارات جديدة وفصل أخرى، حيث تتم حاليا دراسة إنشاء وزارة للعشوائيات وأخرى للمشروعات الصغيرة.

وأكدت المصادر أنه سيتم استحداث وزارة جديدة للاستثمار للعمل على تنميته وحل مشكلاته، وخصوصا تلك المتعلقة بالشركات العربية الكبرى الإماراتية والسعودية والكويتية.

وكان محلب قد تقدم باستقالته الاثنين بعد يوم من أداء عبد الفتاح السيسي اليمين رئيسا لمصر، قبل أن يكلفه السيسي مجددا بتشكيل الحكومة.

وقال محلب في أول تصريحات صحفيه له عقب لقائه السيسي إنه يعمل على إنهاء تشكيل الحكومة خلال يومين، وإنه يعتبر خطاب السيسي في حفل تنصيبه بمثابة خطة عمل للحكومة الجديدة.

وأوضح لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن الحكومة الحالية ستقوم بتسيير الأعمال إلى حين تشكيل الحكومة القادمة.

وترجح المصادر أن تشمل التغييرات المرتقبة في حكومة محلب الجديدة عددا من الوزارات ذات الطبيعة الخدمية والاقتصادية، بينما ترجح الإبقاء على الحقائب السيادية دون تغيير.

وعلى صعيد متصل أبدى حزب النور استعداده للانضمام إلى الحكومة المصرية الجديدة. وقال رئيس الحزب يونس مخيون إن إستراتيجية حزبه هي "مساعدة السيسي في حكمه باعتباره رئيسا منتخباً من قبل الشعب", وإنه لا يمانع في أن يكون ضمن الفريق الاستشاري للرئيس الجديد إذا أراد ذلك.

المصدر : الجزيرة