هددت المعارضة البحرينية في بيان أمس السبت بمقاطعة الانتخابات البرلمانية والبلدية المقررة في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، ما لم تضمن الحكومة أن تكون "الانتخابات معبرة عن إرادة الشعب".

وجاء في البيان الصادر -بعد اجتماع في مقر جمعية الوفاق الوطني التي تمثل المعارضة الرئيسية بالبلاد- أن أحزاب المعارضة الوطنية الديمقراطية في البحرين تعلن "مقاطعتها للانتخابات القادمة ما لم يكن هناك حل سياسي شامل".

وأضاف البيان أن الانتخابات -التي تجرى كل أربع سنوات- يجب أن تفضي إلى "حكومة منتخبة تمثل الإرادة الشعبية وقضاء مستقل وأمن للجميع".

كما حثت جماعات المعارضة المجتمع الدولي على مساعدتها في اتباع انتقال ديمقراطي سلمي.

وتشهد البحرين اضطرابات منذ أن قادت المعارضة احتجاجات عام 2011، ولم تؤد محادثات بين الحكومة والمعارضة إلى إنهاء الأزمة السياسية.

وفي هذا السياق، قال بيان المعارضة إن "رفض الحكم الدخول في المفاوضات الجدية ورفضه التوافق على حل للأزمة يضع البلاد أمام مستقبل غامض، كما سيضع المعارضة أمام خيار وحيد وهو الاستمرار في الحراك الشعبي السلمي الذي انطلق في 14 فبراير/ شباط 2011 والعمل على زيادة زخم هذا الحراك بمختلف الوسائل المشروعة".

يُشار إلى أن البرلمان البحريني يضم ثمانين مقعدا، تنقسم بالتساوي بين النواب والشورى.

المصدر : وكالات