قال مصدر في مستشفى مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار العراقية إن ستة مدنيين أصيبوا أمس الخميس جراء قصف عشوائي متواصل من الجيش العراقي على أحياء سكنية في الفلوجة والكرمة غرب بغداد. وألحق القصف الحكومي أضرارا بمنازل المواطنين في حيي نزال والشهداء.

من جهة أخرى قالت مصادر الشرطة إن ثلاثة أشخاص قتلوا الخميس وأصيب ثمانية آخرون في انفجار عبوة استهدفت حفل زواج بمنطقة أبو دشير جنوبي بغداد.

وفي وقت سابق أمس ذكرت مصادر للجزيرة أن مسلحي العشائر شرقي الفلوجة أسروا عددا من الجنود العراقيين، واستولوا على عدد من العربات العسكرية بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش.

وكان تسعة أشخاص قتلوا وأصيب خمسون -بينهم نساء وأطفال- في قصف للجيش مساء الأربعاء على الفلوجة (60 كلم غرب بغداد)، كما اتهم الأهالي الجيش باستخدام البراميل المتفجرة.

وتركز القصف -الذي يقول سكان إنه غير مسبوق- على أحياء نزال والشهداء والضباط والرسالة والجمهورية. وأفاد شهود عيان بأن طائرات ألقت براميل متفجرة على محيط مستشفى الفلوجة وتسبب القصف في أضرار مادية بمختبرات المستشفى، كما شمل القصف مدرسة ثانوية في حي الضباط وخلّف دمارا بمبنى المدرسة.

وبثت مواقع على شبكة الإنترنت صورا تظهر آثار قصف الجيش العراقي لأحياء في الفلوجة.

الجيش العراقي يواصل قصف الفلوجة والكرمة غرب بغداد (أسوشيتد برس-أرشيف)

مواجهات وقتلى
من جهة أخرى، انفجرت جثة مفخخة لشرطي عراقي اختطف في وقت سابق لدى معاينتها من قبل أفراد عائلته الخميس في شمال العراق، مما أدى إلى مقتل والد الضحية وشقيقه، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وقال ضابط برتبة رائد في شرطة الشرقاط (290 كلم شمال بغداد) لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "جرى العثور اليوم على جثة تعود لشرطي اختطف مساء أمس الأربعاء تبين في وقت لاحق أنها مفخخة".

وأضاف أن "الجثة انفجرت لدى اقتراب أفراد عائلة الشرطي منها، مما أدى إلى مقتل والده وشقيقه، إلى جانب إصابة شقيق آخر له".

من جهة أخرى قالت الشرطة بمحافظة نينوى شمال البلاد إنها قتلت 19 مسلحا في مواجهات مسلحة خلال عمليات دهم وتفتيش جنوب وشرقي الموصل.

وفي صلاح الدين قتل خمسة من قوات الأمن -بينهم ثلاثة ضباط- في هجمات شنها مسلحون بمناطق متفرقة في المحافظة. 

وفي الصليخ بشمال بغداد قالت الشرطة إن جنديا قتل وأصيب ثلاثة آخرون في تفجير استهدف نقطة تفتيش عسكرية. وفي اليوسفية جنوب بغداد ذكرت الشرطة العراقية أن عنصرين من حماية المنشآت قتلا في هجوم لمسلحين مجهولين. 

وفي بعقوبة قالت الشرطة إن قياديا في الصحوة قتل، وأصيب أربعة من أفراد عائلته في هجوم شنه مسلحون مجهولون.

المصدر : الجزيرة + وكالات