عبد الرحمن أبو العلا - الدوحة

قال رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة إنهم لا ينظرون "باكتراث إلى المسرحية الهزلية التي تدعى انتخابات الرئاسة، لأنه لا شرعية لـبشار الأسد"، مؤكدا أن الحكومة المؤقتة تقدم أقصى ما تستطيع للشعب السوري وفق الإمكانات المتاحة، لكنها تعاني من عدم وجود تمويل لها باستثناء الدعم القطري.

وأضاف طعمة -في حوار مع الجزيرة نت- أن الحكومة المؤقتة قدمت دعما لموظفي الدفاع المدني في سوريا، وسوف تدفع رواتب لعدد لا بأس به من الموظفين الذين يعملون مع المجالس المحلية داخل سوريا.

وأكد أن حكومته تسعى لإصدار جوازات سفر للسوريين في الخارج، ووعد بتحقيق نتائج لا بأس بها خلال شهرين قادمين، مشيرا إلى أنها تواجه مشكلة عدم الاعتراف القانوني على الصعيد الدولي.

وتابع طعمة أن الحكومة المؤقتة ستنتقل إلى الداخل السوري قريبا جدا، وأنهم أعدوا الخطط لذلك، وستكون الخطوة الأولى البدء بتسيير المعابر.

وعن علاقة الحكومة المؤقتة بـالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، قال طعمة إن الحكومة جزء من الائتلاف، والحكومة تنال الثقة بتصويت أعضاء الائتلاف لها، وهي تنفذ السياسات العامة للائتلاف، وهي علاقة تكامل، فالائتلاف يقوم بالدور السياسي والتشريعي، والحكومة تقوم بالدور التنفيذي.

وعن زيارة رئيس الائتلاف أحمد الجربا إلى واشنطن، قال إن هذه الزيارة خطوة مهمة، "ونحن نريد أن نعرف من خلالها ما هو الموقف الأميركي النهائي من الثورة السورية، فالمسألة طالت، ونحن قلنا منذ بداية الثورة ونقول دائما للمسؤولين في واشنطن إنكم إذا لم تدعمونا في إيجاد حل سياسي عادل يضمن انتقال سوريا من حالة الاستبداد إلى حالة الديمقراطية فإن المصاعب ستتراكم والنتائج ستكون وخيمة، وها هم بتأخرهم في إيجاد حل للأزمة تسببوا في ظهور التطرف قادما من الخارج، والشعب السوري شعب لم يكن يخطر في باله في يوم من الأيام أن سوريا ستتحول إلى ساحة لهذا النوع من الصراعات".

لكنه عاد وانتقد الموقف الأميركي في رفض دعم الثوار بمضادات الطائرات، قائلا "لا تصدقوا كل ما يقال من أن الأميركيين ممكن أن يدرسوا أو يفكروا في إعطائنا سلاح مضاد للطائرات".

ودعا طعمة المجتمع الدولي للاعتراف القانوني بحكومته كممثل وحيد للشعب السوري، ومن ثم تمكينها من مقعد سوريا في جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومن ثم الأمم المتحدة، مضيفا أن من شأن ذلك أن يعجل بسقوط النظام.

وأثنى طعمة -الذي يزور الدوحة حاليا- على الدعم القطري للشعب السوري، قائلا إن "الأشقاء في قطر هم أكثر من يسعى لدعمنا ونصحنا وتقديم أكبر قدر من المساعدات لنا".

المصدر : الجزيرة