قدم أربعة مترشحين جدد بينهم امرأة ملفات ترشحهم لانتخابات الرئاسة في موريتانيا المقرر تنظيمها الشهر المقبل، ليرتفع عدد المترشحين إلى ستة, في حين أعلن عدد من أحزاب المعارضة مقاطعتها للاقتراع.

وسلم المترشحون أوراقهم إلى المجلس الدستوري ساعات قبل انتهاء المهلة القانونية لإيداع الملفات أمس الأربعاء.

والأربعة الجدد هم رئيس مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية المناهضة للرق بيرام ولد أعبيدي ولد الداه, ورئيس حزب التحالف من أجل العدالة إبراهيما مختار صار, ونقيب المحامين السابق أحمد سالم ولد بوحبيني, ورئيسة مجلس إدارة وكالة الأنباء الموريتانية لاله مريم بنت مولاي إدريس.

وكان الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز قد أعلن رسميا ترشحه لولاية ثانية من خمس سنوات, كما قدم رئيس حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي المعارض بيجل ولد حميد الثلاثاء ملف ترشحه للمجلس الدستوري.

وكانت أحزاب منتدى الديمقراطية المعارضة قد أعلنت مقاطعتها للانتخابات الرئاسية بحجة عدم توفر ضمانات الشفافية. كما أعلن حزب التحالف الشعبي التقدمي المعارض أنه قرر مقاطعة الاقتراع الرئاسي.

وقال أمين الاتصال في الحزب محمد الأمين ولد الناتي في مؤتمر صحفي بنواكشوط إن ضمانات الشفافية والنزاهة لم تتوفر لهذه الانتخابات، ومنها إلغاء اللجنة المستقلة للانتخابات, وتأجيل الاقتراع حتى يكون توافقيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات