رايس بالمنطقة لمناقشة المفاوضات ونووي إيران
آخر تحديث: 2014/5/8 الساعة 10:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/8 الساعة 10:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/10 هـ

رايس بالمنطقة لمناقشة المفاوضات ونووي إيران

رايس حرصت على طمأنة الإسرائيليين وأكدت أن واشنطن لن تسمح لطهران بامتلاك سلاح نووي (الأوروبية)
رايس حرصت على طمأنة الإسرائيليين وأكدت أن واشنطن لن تسمح لطهران بامتلاك سلاح نووي (الأوروبية)

تصدر ملف النووي الإيراني ومفاوضات السلام لقاءات مستشارة الرئيس الأميركي للأمن القومي سوزان رايس بمسؤولين إسرائيليين في القدس المحتلة أمس، فيما ستقابل الخميس الرئيس الفلسطيني محمود عباس برام الله لمتابعة موضوع المفاوضات المتعثرة.

وتعد هذه الزيارة الأولى لرايس منذ توليها منصبها الحالي. وتصدر ملف البرنامج النووي الإيراني محادثات رايس مع المسؤولين الإسرائيليين، حيث تصرُّ تل أبيب على ضرورة منع طهران من اكتساب القدرة على تخصيب اليورانيوم بموجب اتفاق "وشيك" مع المجتمع الدولي.

وكانت رايس، التي ترأس وفدا يضم مسؤولين كبارا في الخارجية والبنتاغون ووزارة الخزانة ووكالات الاستخبارات، قالت على حسابها بموقع تويتر "نتطلع لإجراء مشاورات قوية ومكثفة في إسرائيل. التعاون الأمني بين الحليفين أقوى من أي وقت مضى".

وذكرت رويترز أن مسؤولا أميركيا، فضل عدم الكشف عن اسمه، قال إن رايس جاءت إلى إسرائيل "ممثلة عن القوى الست" التي تفاوض طهران.

وأعلن البيت الأبيض في بيان أن رايس شددت، خلال لقائها بالمسؤولين الإسرائيليين على "الأهمية الدقيقة للبحث عن تسوية شاملة تضمن للمجتمع الدولي أن البرنامج النووي الإيراني سلمي بحت"، مبرزة أن الولايات المتحدة "لن تسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي".

وأضاف البيان أن رايس أبلغت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن واشنطن ستواصل المشاورات المكثفة مع إسرائيل بالتزامن مع استمرار المحادثات بشأن الملف النووي لطهران.

رايس ستلتقي عباس الخميس لمناقشة المفاوضات المتعثرة (أسوشيتد برس)

مفاوضات السلام
وبخصوص المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل، تحدث بيان البيت الأبيض عن أن رايس أكدت أن واشنطن لا تزال مقتنعة "بأنه لا يمكن ضمان سلام دائم" إلا عبر مفاوضات مباشرة "تؤدي إلى دولتين مستقلتين قابلتين للحياة، تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن".

ونفت الخارجية الأميركية ما أوردته صحف إسرائيلية عن أن الوزير جون كيري قرر حلَّ فريق المفاوضين الأميركيين، وأكدت المتحدثة باسم الخارجية ماري هارف أن كبير المفاوضين الأميركيين مارتن إنديك عاد إلى واشنطن لإجراء مشاورات، بعد انقضاء مهلة 29 أبريل/نيسان الماضي من دون التوصل إلى اتفاق.

وتعثرت المفاوضات في الأسابيع الماضية بسبب الخلافات القائمة بين السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية حول قضايا أساسية كالاستيطان والحدود والأمن، والرفض الفلسطيني للاعتراف بيهودية إسرائيل، بالإضافة إلى رفض تل أبيب الإفراج عن دفعة رابعة متفق عليها من الأسرى.

وأعلنت الحكومة الإسرائيلية وقف المفاوضات مباشرة بعد الاتفاق الذي تمَّ التوصل إليه في غزة لتفعيل المصالحة الوطنية بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس).

المصدر : وكالات

التعليقات