أفاد مراسل الجزيرة في حمص الخميس باكتمال انسحاب مقاتلي المعارضة المسلحة والمدنيين من أحياء حمص المحاصرة باتجاه الريف الشمالي، بينما قتل أكثر من خمسين عنصراً من قوات النظام بعد أن نسفت الجبهة الإسلامية فندق كارلتون في منطقة حلب القديمة.

وأضاف المراسل أن مائة من مقاتلي المعارضة خرجوا بسلاحهم الخفيف، مشيرا إلى أن من بينهم جرحى، وذلك عقب تصريحات سابقة لمحافظ حمص طلال البرازي أكد فيها أن 80% من مقاتلي المعارضة ومدنيين خرجوا من أحياء حمص المحاصرة.

جاء ذلك في إطار اتفاق هدنة بحمص مقابل خروج آمن لمقاتلي المعارضة من أحياء حمص المحاصرة. وسيتم في هذه العملية خروج نحو 2400 شخص بمرافقة بعثة من الأمم المتحدة من الأحياء المحاصرة للمدينة التي أطلق عليها الناشطون "عاصمة الثورة" على نظام بشار الأسد، مقابل إدخال مساعدات إلى بلدتي نبّل والزهراء, والإفراج عن معتقلين لديهم.

ويمثل هذا الاتفاق نقطة عسكرية لصالح النظام قبل شهر من الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 3 يونيو/حزيران المقبل، والتي يتوقع أن تبقي الرئيس بشار الأسد في موقعه.

وبعد خروج المقاتلين, ستدخل قوات النظام السوري إلى الأحياء التي أخليت لإزالة الأجسام المتفجرة منها ثم السيطرة عليها.

video

خسائر النظام
وفي حلب، قال مراسل الجزيرة إن أكثر من خمسين عنصراً من قوات النظام قتلوا بعد أن نسفت الجبهة الإسلامية فندق كارلتون التي تتمركز فيه قوات النظام في منطقة حلب القديمة. 

ويقع الفندق قرب قلعة حلب الأثرية التي تتوسط مدينة حلب، وقد استخدمت كتائب المعارضة تكتيك حفر الأنفاق للوصول الى الفندق وتفجيره.

وقد بث ناشطون شريط فيديو لما قالوا إنها تفاصيل عملية تفجير الفندق. وتظهر الصور مقاتلين يسيرون داخل نفق حاملين متفجرات لزرعها تحت الفندق.

ويمتد النفق بطول أكثر من 130م وجرى حفره على مدى أيام. وقال المنفذون إنهم استخدموا نحو أربعين طنا من المتفجرات في العملية التي غطت سماء المنطقة بسحابة غبار من قوة التفجير.

وفي دمشق، قال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن قوات النظام قصفت حي العسالي ومنطقة جورة الشريباتي ومخيم اليرموك جنوب دمشق، بينما سقط جرحى جراء قصف قوات النظام بالمدفعية بلدة مرج السلطان في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وفقا لشبكة سوريا مباشر.

قصف واشتباكات
وفي ريف دمشق أيضا، ذكر المصدر ذاته أن قوات النظام قصفت بالمدفعية بلدة المليحة بريف دمشق الشرقي وسط استمرار الاشتباكات على عدة جبهات في البلدة، مما أسفر عن سيطرة الجيش الحر على مواقع كانت تتحصن فيها قوات النظام.

كما أفادت شبكة سوريا مباشر بوقوع اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام على الجبهة الشمالية لمدينة داريا بريف دمشق الغربي، مشيرة إلى انهيار ثلاثة أبنية بعد تفخيخها وتفجيرها من قبل قوات النظام.

في المقابل قالت مسار برس إن الجيش الحر قتل خمسة من عناصر قوات النظام خلال الاشتباكات الدائرة في محيط مطار الضمير العسكري بريف دمشق.

وفي حماة، استهدف الجيش الحر اليوم معاقل النظام في قريتي الربيعة ومعان بريف حماة المواليتين للنظام بصواريخ غراد وحقق إصابات وصفت بالمباشرة، بينما أسقط مقاتلو الجيش الحر طائرة استطلاع في ريف حماة الغربي.

على صعيد آخر، ذكرت مسار برس أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام سيطر بعد اشتباكات مع الجيش الحر على معمل للغاز في الطابية بريف دير الزور الغربي. 

كما بث ناشطون صورا عن نزوح أهالي ريف دير الزور الشرقي عبر قوارب بسيطة عبر نهر الفرات، وذلك جراء استمرار القتال بين تنظيم الدولة الإسلامية والجيش الحر.

المصدر : الجزيرة + وكالات