أعلنت جامعة الدول العربية اليوم الخميس أن وزراء الخارجية العرب سيجتمعون بشكل عاجل الاثنين المقبل بالرياض للنظر في تطورات الأزمة السورية وكيفية معالجة الدول العربية لها.

وقال أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية إنه تقرر عقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب في العاصمة السعودية الرياض بشأن سوريا بناء على طلب من المملكة العربية السعودية.

وأوضح بن حلي للصحفيين أن الاجتماع سيخصص لبحث تطور الأوضاع في سوريا ميدانيا وسياسيا وإنسانيا والنظر في الإجراءات التي يجب اتخاذها للتعامل مع المأساة السورية. وأشار إلى أن الوضع في سوريا يتفاقم الآن، مما يتطلب ضرورة تناول وزراء الخارجية العرب له.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد قتل أكثر من 150 ألف شخص منذ بدء النزاع في سوريا ضد الرئيس بشار الأسد في مارس/آذار 2011.

ووفقا لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أسفرت الحرب عن تشرد قرابة عشرة ملايين سوري من منازلهم، بينهم قرابة ثلاثة ملايين نزحوا للخارج.

ويستضيف لبنان رسميا العدد الأكبر من اللاجئين السوريين (أكثر من مليون لاجئ سوري)، في حين تستضيف تركيا أكثر من سبعمائة ألف لاجئ، ويستضيف الأردن نحو ستمائة ألف لاجئ، يليه العراق ويستضيف نحو 220 ألفا، ثم مصر وتستضيف 136 ألف لاجئ.

المصدر : وكالات