رست سفينتان حربيتان إيرانيتان في السودان الاثنين، حسب ما أفاد به الجيش السوداني، في تأكيد لما يعتبر المحللون أنه تراجع في العلاقات بين السودان وجاراته العربية. 

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد إن السفينتين -وإحداهما سفينة إمدادات للبحرية الإيرانية- وصلتا الاثنين إلى ميناء مدينة بورتسودان شرقي البلاد.

وأوضح أن السفينتين رستا بميناء بورتسودان "للتزود بالوقود وتبادل المعلومات مع قواتنا البحرية وستتابعان إبحارهما"، مشيرا إلى أن الوجهة الأساسية لهما ليست السودان، فهو "مجرد عبور". وأضاف أنه خلال توقفهما في الميناء سيقوم مدنيون بجولات داخلهما. 

وعادة ما تتوقف سفن حربية إيرانية بميناء بورتسودان في ما تصفه الخرطوم بأنه رسو عادي في الموانئ.

وتقع بورتسودان على بعد نحو 250 كلم من السعودية على الطرف الآخر من البحر الأحمر.

وفي مارس/آذار الماضي قال دبلوماسي غربي إن العلاقات السياسية المتوترة بين الرياض والخرطوم بسبب إيران كانت عاملا في وقف البنوك السعودية لتعاملاتها مع السودان. 

وصرح مسؤول سوداني بارز في المعارضة لوكالة الصحافة الفرنسية الشهر الماضي، أن العلاقات بين السودان والسعودية وصلت إلى مرحلة "الصفر". 

وقال إبراهيم غندور مساعد الرئيس السوداني عمر البشير في مقابلة خلال مارس/آذار الماضي، إن علاقة السودان مع السعودية "عادية".

المصدر : وكالات