شهدت جامعة أسيوط اشتباكات بين قوات الأمن المرابطة أمام الجامعة والطلاب بعد محاولتهم الخروج في مسيرة رافضة للانقلاب خارج الحرم الجامعي. وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المدمع والخرطوش لتفريق المظاهرة ومنعها من الخروج إلى ميدان عمر مكرم.

وردد الطلاب هتافات مناهضة للانقلاب ورافضة لأساليب وزارة الداخلية في ملاحقة الطلاب، كما ندد المشاركون بفصل عدد من طلاب الجامعة، فضلا عن اعتقال العشرات منهم داخل السجون.

وكانت جامعة الأزهر قد قررت فصل 76 طالبا نهائيا بتهمة إثارة الشغب، في حين بدأ الطلاب في جامعة القاهرة الامتحانات وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقرر رئيس جامعة الأزهر أسامة العبد فصل 76 طالبا وطالبة من مختلف كليات الجامعة فصلا نهائيا لاتهامهم بالضلوع في أعمال شغب شهدتها الجامعة في الفترة الماضية، وأوضح أن 36 من الطالبات المفصولات هن من فرع الجامعة بالزقازيق.

وشددت إدارة الجامعة على الاستمرار في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من وصفتهم بالضالعين في أعمال شغب حفاظا على أمن الجامعة.

انتشار أمني مكثف أمام جامعة القاهرة (الجزيرة-أرشيف)

تكثيف الأمن
وبالتزامن مع دخول طلاب جامعة القاهرة امتحانات نهاية الفصل الدراسي في معظم الكليات، شهد محيط الجامعة انتشارا أمنيا مكثفا تحسبا لخروج مظاهرات طلابية داخل الجامعة.

وتمركزت مدرعات مكافحة الشغب وسيارات الأمن المركزي في ميدان النهضة المطل على الجامعة، كما كثف الأمن الإداري وجوده داخل الأسوار وقام بتفتيش الطلاب عند دخولهم أبواب الجامعة.

وتشهد جامعة القاهرة تنظيم الامتحانات النهائية للفصل الحالي في ظل فصل إدارة الجامعة عددا من الطلاب لمشاركتهم في مظاهرات رافضة للانقلاب.

وكانت حركة "طلاب ضد الانقلاب" نظمت مظاهرة الأحد في جامعة الفيوم بصعيد مصر تنديدا بما وصفتها بالممارسات القمعية من قوات الأمن ضد رافضي الانقلاب، والتي أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص منذ أيام -بينهم طلاب- واعتقال عشرات.

وردد الطلاب هتافات ضد وزارة الداخلية والجيش، كما طالبوا بتمكين آلاف الطلاب المعتقلين من أداء امتحانات الفصل الدراسي الثاني التي بدأت في عدد من الجامعات.

كما نظم طلاب في معهد "10 رمضان" فرع "6 أكتوبر" بمحافظة الجيزة وقفة نددوا خلالها باستمرار حملات الاعتقال لرافضي الانقلاب، وشددوا على مواصلة حراكهم الطلابي، كما طالب المشاركون بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين منذ الانقلاب ومنهم الطلاب.

المصدر : الجزيرة