قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون جراء قصف عشوائي استهدف أحياء سكنية بالفلوجة (غربي العراق)، بينما دعت مفوضية الانتخابات العراقية الكتل السياسية التي شاركت في الانتخابات البرلمانية إلى عدم الضغط عليها.

وقالت مصادر طبية إن امرأة وطفلة قتلتا وأصيب سبعة بينهم أطفال جراء قصف عشوائي استهدف الأحياء السكنية في منطقتي الصبيحات والحصيوات في الكرمة شرقي مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وقال المتحدث باسم مستشفى الفلوجة العام أحمد الشامي إن المستشفى استقبل جثتين وسبعة جرحى تعرضوا جميعهم لقصف بقذائف الهاون على منازلهم في مناطق متفرقة من المدينة.

وأفاد مصدر أمني في شرطة محافظة الأنبار بأن محطة وقود تقع شرقي الفلوجة احترقت بالكامل نتيجة سقوط قذيفة هاون عليها دون تسجيل خسائر بشرية.

وأضاف المصدر أن المحطة متوقفة عن العمل بسبب الأحداث الأمنية التي تمر بها المدينة، مؤكدا أن فريقا من الدفاع المدني هرع إلى المكان وقام بإخماد الحريق.

وتتعرض الفلوجة بشكل يومي إلى عمليات قصف تستهدف مناطق متفرقة، وتسفر في أكثرها عن سقوط قتلى وجرحى، وأجبر القصف أهالي المدينة على النزوح إلى مدن الأنبار الأخرى ومحافظات بغداد وصلاح الدين فضلاً عن إقليم كردستان العراق.

وفي تطور ميداني آخر، قالت الشرطة العراقية إن 11 شخصا قتلوا -بينهم عدد من الجنود- في هجوم شنّه مسلحون على حافلة تقل زواراً شيعة قرب مدينة سامراء.

مقداد الشريفي (يمين): هناك إجراءات قانونية وجداول زمنية لا يمكن تجاهلها (الفرنسية)

دعوة للتريث
سياسيا، دعت مفوضية الانتخابات العراقية الكتل السياسية التي شاركت في الانتخابات البرلمانية إلى عدم الضغط عليها ومطالبتِها بسرعة إعلان النتائج.

وقال رئيس الدائرة الانتخابية للمفوضية مقداد الشريفي إن هناك إجراءات قانونية وجداولَ زمنية لا يمكن تجاهلها.

وفي انتظار إعلان النتائج، نفى رئيس "ائتلاف الوطنية العراقي" إياد علاوي وجود تحالفات بين الكتل الانتخابية لتشكيل الحكومة، وقال إن هناك تفاهمات تصب في اتجاه إنهاء الطائفية السياسية وتشكيل حكومة توافق وطني.

ويسود العراق جو من الترقب والانتظار لإعلان نتائج العد والفرز للانتخابات التشريعية اللذين بدأ العمل فيهما صباح الجمعة بالمراكز الوطنية ببغداد والمحافظات، وقال المتحدث الرسمي باسم المفوضية العامة للانتخابات صفاء الموسوي إن إعلان النتائج الأولية سيكون بعد الانتهاء من عملية العد والفرز دون أن يحدد موعدا لانتهائها.

وتتضمن عملية العد والفرز إعادة احتساب النتائج التي تم الحصول عليها في المراكز الانتخابية بعد الانتهاء من الانتخابات مباشرة الأربعاء الماضي ومطابقتها مع النتائج الجديدة، قبل أن تتم عملية ثالثة لاحتساب الأصوات إلكترونيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات