وصل رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة السبت إلى الجزائر، في زيارة رسمية تدوم يومين هي الثانية له منذ توليه منصبه مع بداية العام الحالي.

وتأتي الزيارة بدعوة من رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال وتهدف "لتعزيز التعاون بين البلدين وتحقيق شراكة إستراتيجية متكاملة وتبادل وجهات النظر في ما يتعلق بالقضايا الإقليمية والدولية، خصوصا ما يرتبط بدول المنطقة"، وفقا لما ذكرته الخارجية التونسية.

وأوضحت الوزارة أن جمعة رافقه وزير الخارجية المنجي الحامدي وعدد من كبار المسؤولين.

وكان جمعة زار الجزائر في الأول من فبراير/شباط الماضي، في أول نشاط  خارجي بعد تعيينه رئيسا للوزراء بتونس.

وترتبط تونس بعلاقات تعاون واسعة مع الجزائر، وطغى التعاون الأمني على العلاقات بين البلدين في الفترة الأخيرة في ظل العملية الأمنية التي تقوم بها قوات الأمن التونسية في جبل الشعانبي المحاذي للحدود الجزائرية لملاحقة المسلحين الذين نفذوا عددا من العمليات المسلحة في الأشهر الماضية.

وأبدت الجزائر استعدادا للتعاون مع تونس في هذا الملف عبر تبادل المعلومات.

المصدر : الجزيرة + وكالات