قال مراسل الجزيرة في اليمن إن سيارة مفخخة انفجرت فجر اليوم قرب مبنى الأمن القومي بمدينة المكلا بمحافظة حضرموت جنوبي شرقي البلاد، مما أدى إلى إصابة جنديين من حرس المبنى.

وقال مصدر أمني -نسب الهجوم إلى تنظيم القاعدة- إن الهجوم وقع قبل الفجر في حي سكني في المكلا كبرى مدن حضرموت، موضحا أن الانفجار أدى إلى تهشم زجاج المبنى وخلف أضرارا في المباني المجاورة.

وأضاف المصدر أن الأجهزة الأمنية باشرت التحقيقات لتحديد هوية المهاجم ومعرفة بيانات السيارة المستخدمة في الهجوم.

وفي عدن -كبرى مدن الجنوب- قتل ضابط في الجيش برصاص مجهولين مساء الجمعة حسب ما أفاد مصدر في الشرطة.

وقال المصدر إن مسلحين فتحوا النار باتجاه الضابط أثناء خروجه من متجر في أحد أحياء العاصمة الاقتصادية لليمن التي شهدت في الأشهر الماضية هجمات مسلحة على ضباط في الجيش والشرطة.

قتلى للقاعدة
وكانت وزارة الدفاع اليمنية قالت الجمعة إنها قتلت خمسة من مقاتلي تنظيم القاعدة وأصابت العشرات منهم في محافظة شبوة جنوبي اليمن، وذلك في اليوم الرابع من حملة واسعة تشنها السلطات اليمنية في محافظتي شبوة وأبين ضد مقاتلي التنظيم بدعم من الطائرات المقاتلة ومسلحين متطوعين.

ونقل موقع 26 سبتمبر الإلكتروني التابع للوزارة عن مصدر عسكري قوله إنه تم تدمير ثلاث سيارات في مديرية عزان، إحداها كانت مزودة بأسلحة مضادة للطائرات، ويستخدمها مقاتلو القاعدة في محافظة شبوة، وأضاف أن الجيش يطارد المقاتلين الذين فروا إلى الجبال.

وذكر الموقع نفسه أن الجيش يشنّ حملة في محافظة أبين القريبة من شبوة بالدبابات والصواريخ تدعمها القوات الجوية، واستهدفت مواقع يستخدمها المقاتلون. 

الجيش اليمني يشن حملة على تنظيم القاعدة جنوبي البلاد (الجزيرة)

وأضاف أن الحملة خلفت قتلى وجرحى دون أن يذكر أرقاما. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" عن مصدر عسكري دعوته المواطنين إلى "عدم التستر على عناصر التنظيم أو إيوائها أو السماح لها بالتغلغل والوجود بينهم".

في المقابل، قالت مصادر مقربة من تنظيم القاعدة إن الجثث التي عُثر عليها في محافظة شبوة بلباس عسكري هي لأربعة أشخاص اعتبرتهم القاعدة جواسيس، وليست لجنود أسرى.

وكان التنظيم قال إن أربعة جنود يمنيين وقعوا في قبضته في منطقة ميفعة في محافظة شبوة، كما قال التنظيم إنه حصل على اعترافات من أربعة أشخاص أقروا بتتبعهم أفراد التنظيم لتسهيل قصفهم بواسطة الطائرات دون طيار.

وهدد القائد العسكري لتنظيم القاعدة باليمن قاسم الريمي الجمعة بالرد على موجة الهجمات بالطائرات دون طيار التي أودت بحياة عدد من عناصر التنظيم في الفترة الأخيرة.

وأضاف الريمي -في تسجيل فيديو- أن التنظيم سيستهدف أية مؤسسة أو وزارة أو معسكر مرتبط بعمليات وضع أجهزة على عربات يسهل قصفها بطائرات دون طيار.

المصدر : الجزيرة + وكالات