قال التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر إن سبعة أشخاص قتلوا أمس الجمعة في هجمات لقوات الأمن على مظاهرات مناهضة للانقلاب خرجت في مناطق مختلفة من البلاد.

وسقط خمسة قتلى في مظاهرات شهدتها حلوان في القاهرة، وأظهرت صور على الإنترنت قوات الأمن وهي تطلق الرصاص الحي من داخل مدرعات الشرطة على المتظاهرين.

وفي الإسكندرية قتل طالبان أثناء تفريق الأمن مظاهرة رافضة للانقلاب، وقال تحالف دعم الشرعية إن القتيلين سقطا عندما تصدت الشرطة لمظاهرة في منطقة الهانوفيل ظهر الجمعة، وأوضح أن نحو 12 شخصا أصيبوا بجروح في الحادث.

وذكر التحالف أن 35 شخصا على الأقل اعتقلتهم قوات الأمن، وأظهرت صور أفرادا من الجيش وهم يعتقلون أطفالا ويوثقونهم بالحبال.

وردا على هذه التطورات في الإسكندرية، خرجت مظاهرات ليلية في مناطق مختلفة من المحافظة، وردد المتظاهرون هتافات ضد وزارة الداخلية والجيش والعنف المتزايد الذي تمارسه القوى الأمنية بحق رافضي الانقلاب، كما رفعوا شعارات رافضة لترشح المشير عبد الفتاح السيسي للرئاسة وطالبوا برحيله وعودة المسار الديمقراطي.   

video

مسيرات ومطالب
وفي وقت سابق أمس خرجت في محافظة الشرقية (شرق القاهرة) مظاهرة في منيا القمح رفع فيها المتظاهرون شعار رابعة -الذي يشير إلى فض اعتصام رابعة العدوية يوم 14 أغسطس/آب الماضي بالقوة، مما أسفر عن مقتل وإصابة آلاف الأشخاص- ورددوا عبارات منددة بالانقلاب.

وفي مركز فاقوس بالمحافظة نفسها، خرجت مظاهرة ندد فيها المشاركون بما سموها "أساليب القمع الأمني" كما طالبوا بإطلاق المعتقلين. ورفع المتظاهرون شعار رابعة, وطالبوا بوقف الاستمرار في تعذيب المعتقلين من رافضي الانقلاب.

وفي محافظة دمياط (شمال) خرجت عدة مسيرات للتنديد بالانقلاب وللمطالبة بالاقتصاص لكل ضحايا أحداث العنف ضد المتظاهرين منذ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، والتنديد بتعامل قوات الأمن بعنف مع المتظاهرين، مؤكدين مواصلة حراكهم حتى إسقاط ما وصفوه بالحكم العسكري.

وفي دسوق بمحافظة كفر الشيخ (شمال) خرجت مظاهرة منددة بالنهج الأمني في التعامل مع معارضي الانقلاب، وأكد المشاركون فيها رفضهم التام لقرارات الحكومة التي أدت لما سموها حالة من الفشل وتردي الأوضاع.

وقالت وزارة الداخلية إنها ألقت القبض على 42 من مؤيدي الإخوان المسلمين عبر البلاد، وأكدت أنها ضبطت بحوزة بعضهم بنادق آلية وقنابل حارقة وشماريخ وأسلحة بيضاء.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب قد دعا إلى مشاركة واسعة في ما أطلق عليها "الموجة الثورية الثالثة" للعام 2014 بعنوان "زواج أميركا من مصر باطل" بدءا من أمس الجمعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات