سادت حالة من القلق والاستياء بين عدد من الإعلاميين المصريين بسبب ضعف الإقبال على التصويت في اليوم الأول من الانتخابات الرئاسية في البلاد.

وناشد هؤلاء الإعلاميون المواطنين النزول للإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع اليوم الثلاثاء في اليوم الثاني الأخير من الانتخابات الرئاسية.

وحذر الإعلامي المصري عمرو أديب من ضعف نسب المشاركة في التصويت، معتبرا أن هذه النسبة ستكون مؤشرا على مدى قبول المصريين لخارطة المستقبل.

من جهته قال توفيق عكاشة إنه يطلب من وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي أن "لا ينام هذه الليلة حتى يطلب من كل العائلات المصرية في 27 محافظة النزول مع أقاربهم وأحبائهم للتصويت له"، مؤكدا أن ذلك "سيضمن للسيسي 15 مليون صوت على أقل تقدير".

وأظهرت مقاطع فيديو -بثت على موقع يوتيوب- إعلاميين آخرين بينهم أسامة كمال وأسامة منير وإبراهيم عيسى يدعون المصريين إلى النزول إلى مراكز الاقتراع والتصويت بكثافة.

وتفيد الأنباء الواردة من مصر بأن أعدادا قليلة من الناخبين كانت تقف أمام بعض مراكز الاقتراع في القاهرة عند فتح أبوابها مجددا صباح اليوم الثلاثاء رغم الإجراءات الرسمية التي اتخذت لتشجيع الناخبين.

ويحق لأكثر من 53 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات التي يتوقع أن يفوز بها السيسي الذي ينافسه القيادي اليساري حمدين صباحي.

المصدر : الجزيرة