أعلنت الحكومة الأردنية ظهر اليوم الاثنين أن السفير السوري بعمان بهجت سليمان هو شخص غير مرغوب فيه، وطلبت منه مغادرة البلاد خلال 24 ساعة.

جاء ذلك بسبب "إساءاته المتكررة" الموجهة "ضد المملكة وقيادتها ورموزها السياسية ومؤسساتها الوطنية ومواطنيها".

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية صباح الرافعي إن مذكرة سُلمت للسفارة السورية في عمان بعد ظهر اليوم، تتضمن قرار اعتبار السفير السوري في عمان بهجت سليمان شخصا غير مرغوب فيه.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن الرافعي قولها إن قرار الحكومة يأتي بعد أن استمرت إساءات سليمان المتكررة ضد المملكة ورموزها السياسية ومؤسساتها الوطنية، وهي الإساءات التي لم تتوقف برغم التحذيرات المتكررة له.

وكان الأردن وجه في السادس من يونيو/حزيران الماضي "إنذارا نهائيا" لسفير دمشق مهددا باعتباره "شخصا غير مرغوب فيه" بعد تصريحات نسبت له انتقد فيها استضافة المملكة اجتماع أصدقاء سوريا وطلبها نشر صواريخ باتريوت.

وانتقد وزير الخارجية الأردني حينها تصريحات بهجت سليمان وقال إنها "تجاوز" لكافة الأعراف الدبلوماسية.

وأضاف أن عليه "أن يعتبر هذا بمثابة إنذار نهائي"، والتوقف عن إصدار ما يسيء للأردن.

وكان السفير السوري بهجت سليمان شن في وقت سابق هجوما على الأردن واتهمه بتصدير الإرهابيين إلى بلاده.

وقال السفير "ماذا يمكن تسمية احتضان واستقبال آلاف الإرهابيين المستوردين من مختلف بقاع العالم، وشحنهم إلى سوريا؟ واستقبال عشرات الطائرات المحملة بالأسلحة والعتاد وتهريبها إلى سوريا؟ واستقبال مئات العسكريين الفارين من الخدمة وتدريبهم لإعادة زجهم إلى سوريا لقتال شعبها وجيشها؟"

المصدر : الجزيرة + الفرنسية