أعلن مصدر محلي في عمران شمال العاصمة اليمنية صنعاء مقتل أكثر من عشرين مسلحا حوثيا وأربعة من أفراد الجيش وإصابة عشرات في الاشتباكات المستمرة بين الطرفين.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المواجهات ما زالت مستمرة بين الجيش والحوثيين في عمران، مشيرا إلى أن الجيش قصف مواقع وتجمعات للمسلحين الحوثيين قرب قرية المظلعة بالجهة الشمالية الغربية لمدينة عمران.

وكان الحوثيون سيطروا في فبراير/شباط الماضي على عدة مناطق في محافظة عمران بعد مواجهات أسفرت عن مقتل 150 شخصا، وأكدت مصادر عسكرية حينها أن هدف الحوثيين هو السيطرة على مدينة عمران ومحاصرة العاصمة صنعاء.

وكان تنظيم القاعدة في اليمن أعلن مسؤوليته عن مقتل عدد من قيادات الحوثيين بمنطقة الجوف شمال شرق العاصمة.

وقال التنظيم في بيان اليوم الاثنين إن الهجوم أسفر عن مقتل ما لا يقل عن عشرين من عناصر حركة أنصار الله التابعة لجماعة الحوثيين وتدمير عدد من السيارات.

وجاء في البيان أن من وصفه بالاستشهادي والمجاهد أبو عوف الشروري نفذ الهجوم بأن اقتحم بسيارته المفخخة جمعاً للحوثيين في نقطة الغيل وعلى رأسهم قيادات للجماعة.

وأشار التنظيم إلى أن الهجوم استهدف في الأساس تلك القيادات الموجودة في المكان لاستقبال لجنة وساطة "بناءً على معلومات دقيقة جداً".

تأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من إعلان الحكومة اليمنية أنها قتلت أمس الأحد قيادياً بتنظيم القاعدة مطلوبا لضلوعه في هجمات على أهداف محلية وأجنبية في صنعاء.

ونقل موقع 26 سبتمبر الإخباري اليمني عن مصادر أمنية بوزارة الدفاع قولها إن أمير تنظيم القاعدة في صنعاء صالح التيس المكنى بـ"أبو ياسر"، لقي مصرعه في عملية نوعية نفذتها الأجهزة الأمنية في صنعاء الأحد.

المصدر : الجزيرة + وكالات