أعلنت وزارة الدفاع اليمنية أن الأجهزة الأمنية تمكنت من قتل أمير تنظيم القاعدة بالعاصمة صنعاء. وقد تجددت في محافظة عمران شمال البلاد المواجهات العنيفة بين الجيش اليمني ومسلحي الحوثيين، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجانبين. 

ونقل موقع 26 سبتمبر الإخباري اليمني عن مصادر أمنية بوزارة الدفاع قولها إن أمير تنظيم القاعدة في صنعاء صالح التيس المكنى أبو ياسر، لقي مصرعه في عملية نوعية نفذتها الأجهزة الأمنية في صنعاء الأحد.

وأضافت المصادر أن "التيس متورط في قتل الدكتور أحمد شرف الدين (عضو مؤتمر الحوار الوطني) ومواطنين ودبلوماسيين أجانب"، مشيرة إلى أن العملية الأمنية أسفرت عن تدمير أربع سيارات كانت مجهزة لتنفيذ عمليات "انتحارية".

وكانت مصادر أمنية أعلنت في وقت سابق أن قوات الأمن قتلت خمسة من عناصر تنظيم القاعدة واعتقلت أربعة آخرين في غارة شمالي العاصمة صنعاء.

عدد قتلى الجيش ارتفع إلى عشرة في المواجهات مع الحوثيين بعمران (الفرنسية/غيتي)

وقال مسؤول حكومي إن وحدات من فرق مكافحة الإرهاب داهمت خلية في بيت العذري بمنطقة أرحب، وتبادلت إطلاق النار مع المطلوبين المتحصنين داخل منزل، مشيرا إلى أن ضابطا في جهاز المخابرات توفي في تبادل إطلاق النار.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر عسكري أن العملية جاءت بعد غارتين لطائرات أميركية بلا طيار، مما أدى إلى مقتل اثنين من عناصر القاعدة وانتقال آخرين إلى إحدى القرى قبل أن تحاصرهم الوحدات الخاصة وتشتبك معهم.

وكان مسلحو القاعدة قد هاجموا الليلة قبل الماضية مقرات حكومية وعسكرية وأمنية ومصارف في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، مما أسفر عن مقتل 12 جنديا وجرح 11 آخرين.

معارك الحوثيين
في هذه الأثناء، ارتفع عدد القتلى في صفوف الجيش اليمني إلى عشرة خلال مواجهات عنيفة مع مسلحي الحوثيين في جبل جَنّات شمال غرب مدينة عمران. كما سقط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين. 

صور للجزيرة تظهر تفجير الحوثيين داراً لتعليم وتحفيظ القرآن الكريم غرب عمران

وكانت مصادر قبلية ومسؤولون محليون قالوا في وقت سابق إن القوات اليمنية قتلت خمسة من الحوثيين في معارك خارج مدينة عمران شمال صنعاء، كما قتل ثلاثة جنود في المعارك ذاتها.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد في وقت سابق بمقتل جنديين وإصابة 13 في مواجهات مستمرة بين أفراد الجيش ومسلحي جماعة الحوثي.

وحصلت الجزيرة على صور خاصة تظهر قيام مسلحي الحوثي بتفجير دار أبو بكر الصديق لتعليم وتحفيظ القرآن في منطقة الخَدَرَة غرب مدينة عمران.

وتظهر الصور مسلحي الحوثي وهم يرددون شعارات الجماعة عقب تفجيرهم المبنى.

وشهدت الأيام الأخيرة مواجهات بين الحوثيين من جهة وأفراد من الجيش ومسلحين قبليين من جهة أخرى بمحافظة عمران، أسفرت -حتى الأربعاء الماضي- عن سقوط 37 مسلحا من الحوثيين، و15 ضابطا وجنديا من الجيش.

المصدر : الجزيرة + وكالات