نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان لها صحة ما تناقلته وسائل إعلام عن اللقاء الذي جمع رئيس المكتب السياسي خالد مشعل ومساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان مساء الأربعاء الماضي بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأكدت الحركة أن ما نشر عن بعض ما جرى في اللقاء مجرد "فبركة عبارات على لسانه لم ترد في اللقاء".

وبحسب البيان، فقد أكد مصدر مسؤول بالحركة أن مشعل تحدث عن رؤية الحركة تجاه الأوضاع بالمنطقة، وأنها تنأى بنفسها عن "لعبة المحاور"، مبرزا أن حماس حريصة على وحدة الأمة وتكاملها، وتعمل على تجنب "الاستقطابات العرقية والطائفية والمذهبية".

وتحدث المصدر نفسه عن ضرورة معالجة المشاكل التي تعيشها بعض الدول العربية عبر إيجاد حلول سياسية "ترضاها الشعوب وتحقق تطلعاتها في الحرية والعدالة والديمقراطية والحياة الكريمة".

وجدد البيان حرص حماس على احترام خصوصيات الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، مؤكدا أن المقاومة مستمرة ولن تتوقف إلا بتحرير فلسطين.

وكانت وكالة أنباء فارس نقلت عن عبد اللهيان قوله إن لقاءه بمشعل "كان مفيدا وبناء"، ونسبت لمشعل "شكره لجهود سوريا وشخص بشار الأسد في تقديم الدعم المفتوح والمستمر للمقاومة والفصائل الفلسطينية".

وقالت الوكالة إن عبد اللهيان تحدث عن زيارة مرتقبة لمشعل إلى طهران لكن لم يتحدد الموعد بعد.

المصدر : الجزيرة