محمد النجار-عمان

طلبت الحكومة الأردنية من السفير السوري في عمان بهجت سليمان مغادرة المملكة خلال الـ24 ساعة القادمة، بعد أشهر من الجدل الذي أثارته تصريحات متتالية للسفير اعتبرت تدخلا مباشرا منه في شؤون الأردن الداخلية.

وجاء في كتاب رسمي وجهته وزارة الخارجية الأردنية للسفارة السورية في عمان ظهر اليوم "تهدي وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تحياتها للسفارة السورية في عمان، وتود إبلاغها قرار حكومة المملكة الأردنية الهاشمية اعتبار السفير بهجت سليمان شخصا غير مرغوب فيه وتطلب مغادرته أراضي المملكة خلال 24 ساعة".

من جهتها، قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأردنية صباح الرافعي إن الوزارة وبإيعاز من وزير الخارجية وشؤون المغتربين سلمت السفارة السورية في عمان بعد ظهر اليوم الاثنين مذكرة تتضمن قرار الحكومة الأردنية اعتبار السفير السوري في عمان بهجت سليمان شخصا غير مرغوب فيه بالمملكة الأردنية الهاشمية، وطلبت مغادرته أراضي المملكة خلال 24 ساعة.

وأكدت الرافعي في تصريح لها أن قرار الحكومة يأتي بعد أن استمر السيد بهجت سليمان في إساءاته المتكررة وعبر لقاءاته الشخصية وكتاباته في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي والموجهة ضد المملكة الأردنية الهاشمية وقيادتها ورموزها السياسية ومؤسساتها الوطنية ومواطنيها، والتي لم تتوقف رغم التحذيرات المتكررة له بعدم استغلال الضيافة الأردنية لتوجيه الإساءات ومنذ فترة طويلة.

منبر للتشكيك
وقالت إن السيد سليمان استخدم أراضي المملكة كمنبر للتشكيك في مواقفها وتوجيه الاتهامات الباطلة لها وفي أكثر من موقع وأكثر من تصريح وأكثر من مرة، إضافة إلى أنه استخدم الأراضي الأردنية لتوجيه الإساءات المباشرة لدول عربية شقيقة وجارة للأردن، وقياداتها، والتي تربطها بالأردن أوطد العلاقات الأخوية وأمتنها.

وأضافت أن هذه الإساءات الموجهة للأردن ولأشقائه العرب من الأراضي الأردنية تعتبر خروجا سافرا على كل الأعراف والمواثيق الدبلوماسية، الأمر الذي يرفضه الأردن رفضا تاما، وأن قرار الحكومة باعتبار السيد سليمان شخصا غير مرغوب فيه جاء بسبب عدم التزامه المتكرر بأدنى متطلبات العمل الدبلوماسي في دولة مضيفة تحتضن وتأوي مئات الآلاف من مواطني بلده الذين لاذوا إلينا طالبين الأمن والأمان في بلد الأمن والأمان والاستقرار.

ولم يصدر عن السفارة السورية بعمان أي تعليق حتى الآن، لكن متحدثا باسمها أكد للجزيرة نت أن تصريحا رسميا سيصدر عن السفارة خلال وقت قريب.

ولم تؤكد الحكومة الأردنية أو تنف أن يكون للقرار أي تأثير على إجراء الانتخابات الرئاسية للجالية السورية في عمان والمقررة الأربعاء المقبل.

المصدر : الجزيرة