أكد متمردون سودانيون اليوم أنهم بدؤوا هجوما كبيرا على منطقة إستراتيجية في جنوب كردفان كانت القوات التابعة لجهاز الأمن والمخابرات السودانية قد سيطرت عليها قبل أيام، في حين تحدثت معلومات عن مقتل القائد المحلي لهذه القوة الحكومية المعروفة باسم "قوات الدعم السريع 2 " في الهجوم.

وقال المتحدث باسم الحركة الشعبية قطاع الشمال آرنو نغوتولو لودي في رسالة بالبريد الإلكتروني الليلة الماضية إن قوات الحركة الشعبية بدأت هجوما كبيرا وحاسما على منطقة دلدكو، موضحا أن القتال تواصل حتى مساء السبت.

من جهته أكد وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين في تصريحات صحفية أن القائد الميداني لقوات الدعم السريع في دلدكو قتل في هجوم للمتمردين، وقال إن قوات الحكومة صدت الهجوم ولكن العقيد حسين جبر الدار قتل في المعركة.

ونشرت قوات الدعم السريع على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن جبر الدار توفي، دون أن تعطي أي تفاصيل.

وكانت قوات الدعم السريع 2 قد أعلنت يوم 18 مايو/أيار الجاري أنها سيطرت على دلدكو التي تبعد 17 كلم شمالي كادوقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان.

وبعد يومين من سيطرة قوات الدعم السريع على دلدكو، وصل عدد من الصحفيين إلى المنطقة في زيارة نادرة في ظل تقييد دخول الصحافيين لمناطق الحرب. وفي اليوم التالي نظمت القوات احتفالا في الخرطوم.

المصدر : وكالات