قالت الشرطة العراقية في كركوك إن عشرة أشخاص قتلوا وأصيب 27 آخرون في تفجير سيارة ملغمة بحي الواسطي جنوب غربي المدينة أمس السبت. وبينما أعلن مسلحو العشائر أنهم قتلوا عشرة جنود في اشتباكات مع القوات العراقية بالرمادي في محافظة الأنبار غرب بغداد، أسفر قصف عشوائي على الفلوجة عن قتيل وعدد من الجرحى.
 
كما قال مسلحو العشائر إنهم استولوا على ست عربات عسكرية من نوع همر في معارك عنيفة مع الجيش وقوات التدخل السريع في الأحياء الجنوبية بالرمادي.

وفي الفلوجة قالت مصادر طبية إن مدنيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون في قصف عشوائي شمل أحياء نزال والشهداء وجبيل والجولان والصناعي.

وتسبب القصف في اشتعال النيران بعدد من المنازل وبمجمع للماء وسط المدينة، حيث أتت النيران على مخزون المجمع من المواد الاحتياطية والكلور، حسب تلك المصادر.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن القصف المتواصل على الفلوجة اضطر عائلات إلى النزوح مرة أخرى بعد عودتها إلى المدينة قبل أيام.

video

في المقابل أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن أن قوات التدخل السريع قتلت 85 مسلحا ينتمون إلى تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام في عمليتين منفصلتين بالفلوجة.

هجمات متفرقة
من جهة أخرى قتل أربعة أشخاص -بينهم عاملان إيرانيان- وأصيب 12 آخرون -بينهم سبعة إيرانيين- في تفجير عبوة ناسفة بمنطقة إمام ويس في محافظة ديالى (شمال شرق).

وفي سامراء قتل أربعة من أفراد الأمن وأصيب مثلهم في هجوم شنه مسلحون مجهولون جنوب المدينة.

وفي حي العامل جنوب بغداد، قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون في تفجير عبوة ناسفة قرب سوق شعبي.

وقد قتل أكثر من 12 شخصا وأصيب العشرات في سلسلة هجمات بالعراق الجمعة، أبرزها هجوم على حاجز تفتيش للشرطة جنوب مدينة سامراء شمال بغداد أسفر عن مقتل أربعة من رجال الشرطة ومسلحين اثنين.

تأمين زوار
في سياق ذي صلة فرضت السلطات العراقية إجراءات أمنية مشددة في بغداد لتأمين الزوار الشيعة الذين يحيون ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم، وذلك بعد هجمات استهدفت الزوار قبل يومين.

مئات العراقيين يحيون ذكرى
وفاة الإمام موسى الكاظم
(أسوشيتد برس)

وأغلقت قوات الأمن عددا من الطرق الرئيسية وسط العاصمة التي يسلكها الزوار القادمون مشيا من مختلف المحافظات خصوصا الجنوبية والوسطى.

وخصصت السلطات طرقا رئيسية لمرور الزوار، وحظرت سير المركبات خشية تعرض هؤلاء لهجمات بسيارات مفخخة.

ومن المقرر أن يتوجه ملايين الزوار إلى مرقد الإمام الكاظم في شمال بغداد، على أن تبلغ الاحتفالات ذروتها السبت والأحد.

ويوم الخميس الماضي قتل 21 زائرا في ثلاثة تفجيرات استهدفتهم في بغداد، حسب مصادر أمنية وطبية.

ويشهد العراق أعمال عنف دامية أوقعت أكثر من 3700 قتيل منذ بداية العام الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات