قتلت قوات الأمن اليمنية خمسة من عناصر تنظيم القاعدة واعتقلت أربعة آخرين في غارة شمالي العاصمة صنعاء، كما قُتل عنصران من التنظيم بغارات لطائرات أميركية من دون طيار، بالتزامن مع معارك يخوضها الجيش ضد الحوثيين بمنطقة عمران خلفت ثمانية قتلى من الجانبين.

وقال مسؤول حكومي إن وحدات من فرق مكافحة ما يسمى الإرهاب داهمت خلية في بيت العذري بمنطقة أرحب، وتبادلت إطلاق النار مع المطلوبين المتحصنين داخل منزل، مشيرا إلى أن ضابطا في جهاز المخابرات توفي في تبادل إطلاق النار.

من جهته ذكر أحد قادة القبائل أن الوحدات الخاصة فقدت ستة من جنودها واعتقلت 12 عنصرا بينهم ثمانية سعوديين.

وأوضح الزعيم القبلي أن المعتقلين سبق أن فروا من جنوب اليمن إلى أرحب بعد عملية عسكرية واسعة للجيش هناك، وأنهم كانوا من المقاتلين ضد النظام السوري أواخر عام 2011 قبل انتقالهم إلى قرية واصل.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر عسكري أن العملية جاءت بعد غارتين لطائرات أميركية من دون طيار، مما أدى إلى مقتل اثنين من عناصر القاعدة وانتقال آخرين إلى إحدى القرى قبل أن تحاصرهم الوحدات الخاصة وتشتبك معهم.

وفي الوقت نفسه، شن الطيران اليمني ثلاث غارات صباح اليوم على منزل في قرية بني حكم بمنطقة أرحب لاستهداف مقاتل قيل إنه عاد أيضا من سوريا، وأوضح مصدر قبلي أن الغارات أسفرت عن مقتل شخصين وتدمير سيارتين في الموقع، ولم يتم التأكد بعد من إصابة الشخص المستهدف.

هجوم حضرموت
وكان مسلحو القاعدة قد هاجموا الليلة الماضية مقرات حكومية وعسكرية وأمنية ومصارف في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، مما أسفر عن مقتل 12 جنديا وجرح 11 آخرين.

ووصف قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن محمد الصوملي الهجوم "بالعمل الإرهابي الغادر"، معلنا أن الجيش استعاد السيطرة على المدينة.

ونقل الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع عن مصدر عسكري في مقر الفرقة الأولى قوله إن من سماهم "15 متشددا" -بينهم سعوديان- قتلوا في الهجوم.

معارك الحوثيين
من جهة أخرى، قالت مصادر قبلية ومسؤولون محليون إن القوات اليمنية قتلت خمسة من الحوثيين اليوم في معارك خارج مدينة عمران شمال صنعاء، كما قتل ثلاثة جنود في المعارك ذاتها.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد في وقت سابق بمقتل جنديين وإصابة 13 في مواجهات مستمرة بين أفراد الجيش ومسلحي جماعة الحوثي.

وحصلت الجزيرة على صور خاصة تظهر قيام مسلحي الحوثي بتفجير دار أبو بكر الصديق لتعليم وتحفيظ القرآن في منطقة الخَدَرَة غرب مدينة عمران. وتظهر الصور مسلحي الحوثي وهم يرددون شعارات الجماعة عقب تفجيرهم المبنى.

وشهدت الأيام الأخيرة مواجهات بين الحوثيين من جهة وأفراد من الجيش ومسلحين قبليين من جهة أخرى بمحافظة عمران أسفرت -حتى الأربعاء الماضي- عن سقوط 37 مسلحا من الحوثيين، و15 ضابطا وجنديا من الجيش.

المصدر : الجزيرة + وكالات