قُتل 11 شخصاً في أعمال عنف جديدة ضربت مناطق عدة من العراق اليوم الأحد. فقد أعلنت الشرطة العراقية عن مقتل ثلاثة مسلحين بعد مطاردتهم وهم داخل سيارتهم المفخخة شمالي مدينة الحلة (مائة كلم جنوب بغداد).

وذكرت مصادر أمنية في المدينة أن قوات الشرطة طاردت مسلحين كانوا بداخل سيارة مفخخة في منطقة جرف الصخر شمالي مدينة الحلة، وتمكنت من قتلهم جميعاً.

وفي محافظة الأنبار غربي العراق، تُوفي سبعة أشخاص وأُصيب 20 بجروح جراء سقوط قذائف هاون على مدينة الفلوجة.

ونقل موقع "السومرية نيوز" عن المتحدث باسم مستشفى الفلوجة العام أحمد الشامي قوله إنهم استقبلوا اليوم الأحد سبع جثث و20 جريحاً، سقطوا إثر تعرض منازلهم لقصف بقذائف هاون في أحياء العسكري والجغيفي والشهداء وجبيل والجولان ونزال والرسالة.

وفي محافظة نينوى بشمال العراق، لقي عنصر من قوات البشمركة (المليشيا الكردية) مصرعه برصاص مجهولين.

وقال مصدر في شرطة نينوى إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار صباح اليوم من مسدساتهم باتجاه عنصر في قوات البشمركة لدى مروره في منطقة النبي يونس شرقي الموصل مركز المحافظة، مما أسفر عن مقتله على الفور.

الفلوجة أثناء تعرضها لقصف من قبل الجيش العراقي (الجزيرة)

السبت الدامي
وأمس السبت قُتل خمسة أشخاص وأُصيب أربعة آخرون في حادثين منفصلين في مدينة بعقوبة (57 كلم شمال شرق بغداد)، بحسب مصادر أمنية عراقية.

وقالت تلك المصادر إن مسلحين مجهولين اقتحموا بستاناً زراعياً في قرية وسط بعقوبة وأطلقوا النار على اثنين من المزارعين مما أسفر عن مقتلهما في الحال.

كما انفجرت عبوة ناسفة موضوعة بالقرب من مرآب بغداد للسيارات في مدخل بلدة المقدادية شمال شرق بعقوبة مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة أربعة آخرين.

كما سقط عشرة قتلى و27 جريحاً في اليوم ذاته في تفجير سيارة ملغمة بحي الواسطي جنوب غرب مدينة كركوك، وفقاً للشرطة العراقية.

وبينما أعلن مسلحو العشائر أنهم قتلوا عشرة جنود في اشتباكات مع القوات العراقية بالرمادي في محافظة الأنبار غرب بغداد، أسفر قصف عشوائي على الفلوجة عن قتيل وعدد من الجرحى.

من جهته، أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن أن قوات التدخل السريع قتلت السبت 85 مسلحا ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في عمليتين منفصلتين بالفلوجة.

ويوم السبت أيضاً، قتل أربعة أشخاص -بينهم عاملان إيرانيان- وأصيب 12 آخرون -بينهم سبعة إيرانيين- في تفجير عبوة ناسفة بمحافظة ديالى (شمال شرق).

وفي سامراء قتل أربعة من أفراد الأمن وأصيب مثلهم في هجوم شنه مسلحون مجهولون جنوب المدينة.

وفي حي العامل جنوب بغداد، قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون في تفجير عبوة ناسفة قرب سوق شعبي.

المصدر : الجزيرة,الألمانية