برلمان ليبيا يصوت على حكومة جديدة وأوروبا تدعم
آخر تحديث: 2014/5/25 الساعة 18:13 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/25 الساعة 18:13 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/27 هـ

برلمان ليبيا يصوت على حكومة جديدة وأوروبا تدعم

-
-

يصوت المؤتمر الوطني العام في ليبيا اليوم الأحد على حكومة جديدة في ظل إجراءات أمنية مشددة. في الأثناء اجتمع رئيس الحكومة الليبية المؤقتة مع المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي الذي أكد على دعم الاتحاد لمبادرة الحكومة لتجاوز الأزمة الراهنة في البلاد.

ويجىء تصويت المؤتمر الوطني العام "البرلمان" على الحكومة الجديدة بعد أسبوع من اقتحام مقاتلين موالين للواء المتقاعد خليفة حفتر لمبنى المؤتمر لمطالبة النواب بتسليم السلطة.

ومن المقرر أن يجتمع النواب بأحد المباني في العاصمة طرابلس، لأن مبنى المؤتمر أغلق بعد هجوم المسلحين الموالين لحفتر عليه.

من جانبه، قال معاون آمر قوة درع ليبيا الوسطى العقيد حسن شاكة إن اتصالات تجري مع أهم الأطراف في طرابلس للتوصل إلى تسوية للأزمة.

البرلمان سيصوت على رئيس الحكومة الجديد في جلسة علنية بطريقة الاقتراع السري المباشر (الجزيرة)

دعم أوروبي
واستقبل رئيس الحكومة الليبية المؤقتة المكلف عبد الله الثني بديوان مجلس الوزراء بطرابلس المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي برناردينو ليون، حيث نوقشت التطورات التي شهدتها العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي شرقي البلاد. 

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن الثني قدم توضيحا عن  مبادرة الحكومة -التي سبق أن تقدم بها للمؤتمر الوطني العام والمجالس البلدية والمحلية- التي تهدف إلى الخروج من هذه الأزمة.

وأكد على أهمية جلوس الأطراف كافة على طاولة الحوار للوصول إلى توافق بين جميع فئات الشعب الليبي بعيدا عن لغة السلاح. وتم التأكيد على  ضرورة التنسيق والعمل برؤية موحدة بين المبعوثين الخاصين، وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والحكومة الليبية لإنجاح عملية الحوار والمصالحة الوطنية. 

من جانبه، جدد مبعوث الاتحاد الأوروبي التأكيد على دعم الاتحاد لمبادرة الحكومة لتجاوز الأزمة.

وتنص المبادرة على إعادة التصويت على رئيس الحكومة الجديد في جلسة علنية بطريقة الاقتراع السري المباشر، وفي حال فشل المؤتمر في ذلك تستمر الحكومة الحالية في تسيير الأعمال إلى حين انتخاب البرلمان المقبل. 

كما تنص على أنه وبعد إقرار ميزانية الدولة للسنة الحالية يبدأ المؤتمر الوطني العام إجازة برلمانية لحين انتخاب البرلمان القادم الذي تسلم له السلطة التشريعية، وعند ذلك تتقدم كامل الحكومة المؤقتة باستقالتها في أول جلسة للبرلمان الجديد. 

ومن المقرر أن تجري في ليبيا يوم 25 يونيو/حزيران المقبل انتخابات تشريعية، في حين تشهد البلاد أعمال عنف. 

بان دعا الأطراف في ليبيا للامتناع عن تقويض العملية الديمقراطية (الفرنسية-أرشيف)

دعوة أممية
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد دعا الأطراف في ليبيا إلى الامتناع عن أي عمل يمكن أن يقوض العملية الديمقراطية واستئناف الحوار. وتأتي الدعوة بعد يوم من تعبير الولايات المتحدة ودول أوروبية عن القلق العميق تجاه العنف المتصاعد في ليبيا.

وفي بيان صدر مساء أمس، حث بان قادة التشكيلات العسكرية الليبية على احترام واجبهم الأخلاقي والقانوني بحماية المدنيين. وأعرب عن قلقه من التعبئة العسكرية المتزايدة بالعاصمة طرابلس ومحيطها.

وحذر من أن اندلاع أي اشتباكات مسلحة قد يقوض التضحيات التي قدمها الشعب الليبي في كفاحه من أجل الحرية والكرامة، مؤكدا أن ليبيا بلغت "نقطة تحول في عملية الانتقال السياسي".

وكان اللواء المتقاعد من الجيش الليبي خليفة حفتر الذي يقود عملية عسكرية منذ منتصف الشهر الجاري ضد كتائب من الثوار اعتبر أن المظاهرات التي جرت الجمعة الماضي بطرابلس ومدن أخرى أبرزها بنغازي (شرقي البلاد) دعما لتحركه هي "تفويض" أعطاه إياه الشعب "لمكافحة الإرهاب".

وتعليقا على الوضع، اعتبر رئيس حكومة تسيير الأعمال عبد الله الثني أن ما حدث في بنغازي مؤخرا من عمليات عسكرية يمثل استغلالا لذريعة الإرهاب بهدف تحقيق مآرب سياسية وشخصية، على حد تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات