دعت شخصيات مستقلة في القاهرة إلى تأسيس ما سمته تكتلا ثوريا وطنيا لاستعادة ثورة 25  يناير/كانون الثاني.

وقالت هذه الشخصيات في بيان صادر عنها إن "هدف هذا التكتل هو استرداد مسار الديمقراطية والإرادة الشعبية الحقيقية، ومواجهة شبكات الاستبداد ومؤسسات الفساد".

ودعا البيان إلى تأسيس أمانة وطنية للحوار والتنسيق، تتواصل بين القوى الوطنية والثورية والمجتمعية، وتتمثل فيها التيارات والشخصيات المستقلة كافة.

كما دعا إلى تأسيس هيئة لصياغة مشروع ميثاق شرف وطني وأخلاقي إضافة إلى إعلان مبادئ يكون محل اتفاق بين جميع هذه القوى. وأشار إلى أن حراك التكتل الثوري سيتسم بالسلمية والشفافية.

وتأتي هذه الدعوة قبل أيام من بدء الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي وزعيم التيار الشعبي حمدين صباحي

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب أعلن مقاطعته للانتخابات ووصف ترشح السيسي بالباطل.

وأكد بيان للتحالف أنه سيقاطع ما وصفها بـ"المسرحية الهزلية" التي تهدف إلى "تمرير جريمة تنصيب مدبر الانقلاب رئاسة الدم".

ويوم الخميس دعا التحالف أنصاره إلى التصعيد يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين، حيث تجرى الانتخابات ومقاطعة ما سماها "رئاسة الدم"، كما جاء في بيان صحفي تحت عنوان "بيان 7 الموجة الثورية الثالثة للعام 2014". وطالب التحالف المصريين بمقاطعة التصويت ورفع صور الرئيس المعزول محمد مرسي في يومي الاقتراع.

وقد تواصلت المظاهرات ضد الانقلاب والانتخابات الرئاسية بعدة محافظات مصرية، وشهد يوم  الجمعة مقتل ثلاثة متظاهرين في المسيرات التي نددت بترشيح السيسي للانتخابات، وطالبت بعودة المسار الديمقراطي.

المصدر : الجزيرة + وكالات