أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز بيو للأبحاث بواشنطن أن شعبية وزير الدفاع المصري السابق المشير عبد الفتاح السيسي لا تتجاوز 54% مقابل 35% لمنافسه في الانتخابات حمدين صباحي.

وكشف الاستطلاع -الذي شمل ألف مصري- أن 45% من المشاركين يرون دورا سلبيا للجيش مقابل 56% يعتقدون بدور إيجابي له، ورأى 41% دورا إيجابيا للقضاء مقابل 58% رأوا عكس ذلك، في حين أظهرت النتائج أن 54% من المصريين يؤيدون وجود حكومة مستقرة، بينما تؤيد نسبة 44% إقامة حكومة ديمقراطية.

كما أظهر الاستطلاع تأييد 54% فقط من المصريين عزل الجيش الرئيس المنتخب ديمقراطيا محمد مرسي مقابل 43% يعارضون هذه الخطوة التي يقول الجيش إنها تمت بمساندة شعبية كبيرة.

وكشف مركز بيو أن 38% ينظرون بإيجابية نحو جماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة المصرية بأنها إرهابية في نهاية العام الماضي، مقابل 63% في عام 2013، وذلك بنسبة تراجع بلغت 25%.

كما أفاد الاستطلاع بأن 56% ممن شملهم المسح ينظرون بإيجابية نحو الجيش المصري في 2014 مقابل 73% في عام 2013 بنسبة تراجع 17%.

ومن المقرر أن تشهد مصر انتخابات رئاسية يومي الاثنين والثلاثاء القادمين، ويتنافس فيها السيسي الذي حصد 94% من أصوات المصريين الصحيحة في الخارج مع المرشح اليساري حمدين صباحي الذي حل بالمرتبة الثالثة بالانتخابات الرئاسية السابقة في عام 2012.

ووفقا للدستور، يفوز من يحصل على الأغلبية المطلقة (50%+1) من عدد الأصوات الصحيحة، وإذا تساوى المرشحان في عدد الأصوات فستُجرى جولة الإعادة بينهما يومي 16 و17 يونيو/حزيران المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات