تمكنت قوات النظام السوري اليوم الخميس من فك الحصار الذي فرضه مقاتلو المعارضة منذ أكثر من عام على سجن حلب المركزي في شمالي البلاد، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مدير المرصد رامي عبد الرحمن قوله "بعد نحو 13 شهرا من الحصار من قبل جبهة النصرة وكتائب إسلامية مقاتلة، تمكنت القوات النظامية ومسلحون موالون لها من فك الحصار عن سجن حلب المركزي".

وأشار إلى أن دبابات ومدرعات "دخلت السجن صباح اليوم". 

وبحسب المرصد، خاضت القوات النظامية مدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني ومسلحين موالين لها، معارك ضارية في الأيام الماضية ضد المقاتلين الذين يحاصرون السجن منذ أبريل/نيسان
2013.

وكان التلفزيون السوري قال إن الجيش النظامي سيطر الأربعاء على تلة حيلان الإستراتيجية في حلب. وبث التلفزيون صوراً للتلة الواقعة بين سجن حلب المركزي ومدينة الشيخ نجار الصناعية.

وتدور اشتباكات عنيفة بحلب بين كتائب المعارضة السورية وقوات النظام، حيث تحاول العناصر النظامية تحقيق تقدم بالمدينة وسط مقاومة عنيفة.

ونجحت قوات النظام في السيطرة على مواقع في المدينة الصناعية بحي الشيخ نجار، بينما واصلت قوات المعارضة تقدمها في جبهة المخابرات الجوية شمالي غربي المدينة نفسها، حيث تمكن مقاتلوها من السيطرة على أجزاء واسعة من حي جمعية الزهراء بالمدينة.

المصدر : وكالات