توعد رئيس وزراء العراق نوري المالكي القنوات الفضائية ووسائل الإعلام بإجراءات عقابية شديدة إذا تعرضت للجيش وما يقوم به من عمليات في غرب البلاد.

ودعا المالكي في كلمته الأسبوعية ما سماها الأجهزة المعنية إلى مراقبة برامج الفضائيات التي تطعن في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، مضيفا أنه يصنف ما تقوم به هذه القنوات تحت بند "الخيانة العظمى".

ودعا المسؤول العراقي القنوات الفضائية إلى عدم الطعن في الجيش العراقي وتوهين قدراته وأعماله، قائلا "إذا قبلنا منها المناكفات السياسية فلن نقبل منها الطعن في الجيش".

واعتبر مدير مكتب صحيفة الحياة في العراق) أنه أصبح واضحاً منذ أكثر من عام تعامل الحكومة "المتململ" مع وسائل الإعلام العراقية والعربية خصوصا عندما يتعلق الأمر بالقضايا الأمنية وإجراءات الجيش، وأضاف الكاتب الصحفي مشرق عباس أنه يجب ألا تتحول الحساسية التي تحيط بالتعامل الإعلامي مع شؤون الجيش العراقي إلى حصانة لهذه المؤسسة، وهو ما يفهم من تصريحات المالكي على حد تعبيره.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) قد أعربت في بيان لها بداية الشهر الجاري عن "قلقها العميق" حيال وضع الصحفيين بالعراق، حيث يواجهون تهديدات وضغوطا من المجموعات المسلحة وأيضا من قوات الأمن التي تفرض قيودا على عملهم اليومي، على حد قولها.

وذكرت لجنة حماية الصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الإعلام في الثالث من مايو/أيار الحالي أن ثلاثة صحفيين قتلوا بالعراق في الأشهر التي مضت من العام الجاري.

المصدر : الجزيرة