الجزيرة تطالب قوى العالم بالتدخل لإطلاق الشامي
آخر تحديث: 2014/5/20 الساعة 23:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/20 الساعة 23:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/22 هـ

الجزيرة تطالب قوى العالم بالتدخل لإطلاق الشامي

الشامي دخل إضرابا عن الطعام منذ 11 يناير/كانون الثاني ووضعه الصحي يثير القلق (الجزيرة)
الشامي دخل إضرابا عن الطعام منذ 11 يناير/كانون الثاني ووضعه الصحي يثير القلق (الجزيرة)

وجهت شبكة الجزيرة رسالة إلى القوى العالمية تدعوها للتدخل للإفراج عن الزميل عبد الله الشامي مراسل القناة الإخبارية المعتقل في مصر منذ أغسطس/آب العام الماضي أثناء قيامه بعمله الصحفي في القاهرة.

وذكرت وكالة رويترز أن الرسالة تسلمها عدد من الشخصيات العالمية، من بينهم وزير الخارجية الأميركي جون كيري ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، إضافة لوزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ومسؤولة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة نافي بيلاي.

واتهمت الجزيرة السلطات المصرية بتعريض حياة الشامي للخطر إضافة إلى استمرار اعتقاله من دون توجيه أي تهمة له.

وقال محامي الشامي كاميرون دولي إن حالة الشامي الصحية تثير أشد بواعث القلق وهو بحاجة إلى الرعاية الفورية.

وبدأ الشامي إضرابا عن الطعام منذ 11 يناير/كانون الثاني احتجاجا على اعتقاله في ظل أوضاع متردية ووضعه في الحبس الانفرادي.

وذكر كاميرون أن السلطات المصرية لم تظهر أي دلالة على توفير الرعاية الطبية المناسبة له أو تنهي اعتقاله غير المبرر دون اتهام.

وأضاف المحامي أن الشامي يعاني من فقر شديد في الدم وخلل في وظائف الكلى وانخفاض في ضغط الدم وانخفاض في وزنه.

مطالبة حقوقية
وفي وقت سابق أمس الاثنين، طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا الأمين العام للأمم المتحدة بسرعة التدخل لإنقاذ حياة الزميل عبد الله الشامي المضرب عن الطعام منذ 119 يوما، وتأمين إطلاق سراحه من سجن العقرب شديد الحراسة.
 
وفي رسالة عاجلة وجهتها إلى بان كي مون الاثنين، أكدت المنظمة أنه لا يوجد أي سند قانوني لاعتقال الشامي .

فحوص مخبرية  للشامي بينت أنه يعاني من فقر شديد في الدم ونقص في الأملاح والسكر واختلال في وظائف الكلى والكبد

بدورها، أعربت منظمة "مراسلون بلا حدود" عن "بالغ قلقها" من مصير الشامي، وطالبت بتمكينه من تلقي العلاج المناسب على الفور قبل إطلاق سراحه، لأن "السلطات مسؤولة عن حياته وصحته".
 
وبينت "مراسلون بلا حدود" أنه بتاريخ 7/5/2014 أجريت للشامي تحاليل طبية حيث أخذت من دمه عينة، وبينت النتائج أنه يعاني من فقر شديد في الدم، ونقص في الأملاح والسكر، واختلال في وظائف الكلى والكبد.
 
وكان الشامي سجل بالصوت والصورة كلمة له من داخل سجنه السابق تحدث فيها عن ظروف اعتقاله، وحمّل النيابة العامة والسلطات القضائية كامل المسؤولية عن سلامته بعد اعتقاله لأكثر من تسعة أشهر دون توجيه أي تهمة له.
 
وظهر الشامي في التسجيل في غاية الإجهاد بوجه شاحب وعينين غائرتين وسط هالات شديدة السواد، وقد بدا عليه الوهن والضعف، وتخوض زوجة الشامي جهاد خالد هي الأخرى إضرابا عن الطعام تضامنا مع زوجها.

ويحاكم ثلاثة صحفيين آخرين يعملون بقناة الجزيرة الناطقة باللغة الإنجليزية، وهم بيتر غريستي، ومحمد فهمي، وباهر محمد اعتقلتهم السلطات المصرية أثناء تغطيتهم الأحداث في مصر.

المصدر : الجزيرة + رويترز

التعليقات