قتل ثلاثة رجال شرطة وأصيب تسعة آخرون فجر اليوم الثلاثاء في هجوم نفذه مسلحون مجهولون على نقطة أمنية في محيط جامعة الأزهر قرب قسم مدينة نصر ثان بالقاهرة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية قولها إن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا في هجوم على نقطة أمنية أمام نزل لطلاب جامعة الأزهر في شمال شرق القاهرة.

وقالت وزارة الداخلية إن تسعة آخرين بينهم رئيس مبحاث مدينة نصر أصيبوا في الهجوم الذي نفذه ثلاثة مسلحون في سيارة فتحوا النيران على قوات الأمن المركزي أثناء فضها مظاهرة للطلاب أمام الجامعة، مؤكدة أن المهاجمين تمكنوا من الفرار.

وفي اتصال مع الجزيرة، قال الطالب معاذ إنه سمع إطلاق نار كثيف قرب الجامعة، وشاهد مجندين عند النقطة الأمنية يتبادلون الضرب.

وأشار إلى أن القوات الأمنية حاصرت الجامعة واقتحمتها، مشيرا إلى أن الجامعة تشكل مصدر قلق للجهات الأمنية بسبب ما تشهده يوميا من مظاهرات مناهضة للانقلاب.

وكانت محافظة المنيا جنوب القاهرة قد شهدت أمس مقتل شرطيين اثنين برصاص مسلحين مجهولين تمكنوا من الفرار.

وتزايدت أخيرا الهجمات المسلحة على حواجز الشرطة والجيش في مختلف مدن البلاد وخصوصا في القاهرة ومحافظات الدلتا.

يشار إلى أن السلطات المصرية تشن منذ الانقلاب الذي أطاح بالرئيس المعزول محمد مرسي في 3 يوليو/تموز حملة ضد أنصاره، وخلفت تلك الحملة نحو 1400 قتيل، وفق منظمة العفو الدولية.

واعتقلت السلطات أكثر من 15 ألف شخص أغلبيتهم الساحقة من جماعة الإخوان التي صدرت على المئات من أعضائها أحكام جماعية بالسجن في محاكمات سريعة.

ويستعد المصريون لاختيار الرئيس الجديد للبلاد يومي 26 و27 من الشهر الجاري، في انتخابات يتنافس فيها المرشح الأوفر حظا المشير عبد الفتاح السيسي الذي قاد الانقلاب، والمرشح حمدين صباحي.

المصدر : الجزيرة + وكالات