أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي و130 متهما آخر في قضية اقتحام سجن وادي النطرون إلى السابع من يونيو/حزيران القادم، وقضت محكمة في القاهرة ببراءة 162 شخصا في قضية أحداث باب الشعرية التي أعقبت فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في أغسطس/آب الماضي.

ووفقا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، فإن تأجيل محاكمة الرئيس المعزول ورفاقه جاء لاستكمال الاستماع إلى أقوال شهود الإثبات الواردة أسماؤهم بقائمة أدلة الثبوت.

وتضم القضية 27 متهما محبوسين بصفة احتياطية، في حين يحاكم بقية المتهمين بصورة غيابية، وبين المتهمين قياديون بجماعة الإخوان المسلمين منهم مرشد الجماعة محمد بديع ورئيس مجلس الشعب السابق محمد سعد الكتاتني فضلا عن أفراد من حزب الله اللبناني وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأسندت المحكمة للمتهمين ارتكابهم جرائم خطف ضباط شرطة واحتجازهم بقطاع غزة، وحمل الأسلحة الثقيلة لمقاومة النظام المصري، وارتكاب أفعال عدائية تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها، وقتل والشروع في قتل ضباط وأفراد الشرطة، وإضرام النيران في مبانٍ حكومية وشرطية وتخريبها، واقتحام السجون ونهب محتوياتها، والاستيلاء على ما بمخازنها من أسلحة وذخائر وتمكين المسجونين من الهرب.

من جانب آخر، قضت محكمة جنح باب الشعرية ببراءة 169 متهمًا في أحداث العنف والشغب التي وقعت بمنطقة باب الشعرية عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة في أغسطس/آب من العام الماضي.

وكانت النيابة وجهت للمتابعين في القضية اتهامات بالتجمهر وخرق حظر التجوال وإثارة الشغب والعنف وتخريب المنشآت العامة والخاصة والانتماء لجماعة "إرهابية" والتجمهر وتكدير السلم العام ومقاومة السلطات.

المتهمون يستمعون إلى الأحكام التي أصدرتها بحقهم محكمة جنايات الإسكندرية (أسوشيتد برس)

إعدام وسجن
وفي الإسكندرية، قضت اليوم محكمة الجنايات بإعدام شخص وسجن 62 في قضية الاشتباكات التي اندلعت بالمدينة في يوليو/تموز الماضي بين عناصر مؤيدة ومعارضة للجيش.

ووقعت تلك الاشتباكات بعد يومين من إعلان وزير الدفاع في ذلك الوقت عبد الفتاح السيسي عزل مرسي، وقتل فيها 18 بينهم طفل ألقي من فوق منزل متعدد الطوابق وفقا لما أبرزته لقطات سجلتها كاميرات هواة.

وقضت المحكمة بإعدام المتهم محمود حسن رمضان، وعاقبت 18 متهما بالسجن المؤبد بينهم خمسة غيابيا وثمانية بالسجن 15 عاما و35 بالسجن عشر سنوات، كما عاقبت شخصا بالسجن سبع سنوات.

وأمس الأحد صدر حكمان بالسجن من عشر إلى 15 سنة على 163 شخصا أدينوا بالتورط في أحداث عنف بالقاهرة ومحافظة كفر الشيخ شمالي البلاد الصيف الماضي.

ومنذ عزل مرسي، تشن سلطات الانقلاب حملة قمع واسعة ضد أنصاره خاصة من جماعة الإخوان المسلمين، وخلفت تلك الحملة نحو 1400 قتيل، وفق منظمة العفو الدولية.

واعتقلت السلطات أكثر من 15 ألفا أغلبيتهم من جماعة الإخوان التي صدرت بحق المئات من أعضائها أحكام جماعية في محاكمات سريعة.

المصدر : وكالات