المرصد: قتلى سوريا تجاوزوا 162 ألفا
آخر تحديث: 2014/5/19 الساعة 16:55 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/19 الساعة 16:55 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/20 هـ

المرصد: قتلى سوريا تجاوزوا 162 ألفا

أفراد من الدفاع المدني يحملون جثة ضحية قضت في قصف جوي على حلب (أسوشيتد برس-أرشيف)
أفراد من الدفاع المدني يحملون جثة ضحية قضت في قصف جوي على حلب (أسوشيتد برس-أرشيف)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن حصيلة ضحايا النزاع السوري المستمر منذ منتصف مارس/آذار 2011 ارتفعت إلى أكثر من 162 ألفا، وذلك بحسب حصيلة جديدة أصدرها اليوم الاثنين.

وقال المرصد -الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا له- إنه وثق مقتل "162402 منذ انطلاق الثورة السورية في 18 مارس/آذار 2011، تاريخ ارتقاء أول شهيد في محافظة درعا، حتى 17 مايو/أيار 2014"، وذلك استنادا إلى شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية في كل سوريا للحصول على المعلومات التي يذكرها في تقاريره.

والقتلى هم 53978 مدنيا بينهم 8607 أطفال و61170 من عناصر قوات النظام والمجموعات المسلحة الموالية لها، و42701 من مقاتلي المعارضة وبينهم جهاديون، بالإضافة إلى 2891 قتيلا مجهول الهوية.          

وينقسم مقاتلو المعارضة إلى جنود منشقين ومدنيين حملوا السلاح ضد النظام، ومقاتلين من جنسيات عربية وأجنبية وجهاديين، وبلغ عدد القتلى في صفوف هؤلاء الأخيرين حسب المصدر ذاته 13500.

كما أشار المرصد إلى أن خسائر النظام السوري تتوزع بين 37685 من عناصر الجيش والأمن، و23485 من اللجان الشعبية وجيش الدفاع الوطني، و438 عنصرا من حزب الله اللبناني، إضافة إلى 1224 مقاتلا من جنسيات غير سورية.

وقال المرصد إن العدد الحقيقي للقتلى في صفوف الكتائب المقاتلة السورية والقوات النظامية أكثر من ذلك، ولكن يصعب عليه توثيقها بدقة "بسبب التكتم الشديد من الطرفين على الخسائر البشرية".

وأشار في إحصائه إلى أن هناك أكثر من 18 ألف مفقود داخل معتقلات القوات النظامية، والآلاف ممن فقدوا خلال اقتحام القوات النظامية مناطق سورية عدة، وأكثر من ثمانية آلاف أسير من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها لدى مقاتلي المعارضة، بالإضافة إلى مئات المخطوفين لدى الأطراف المختلفة.

وكان المرصد أشار في حصيلة سابقة في الأول من أبريل/نيسان إلى أن حصيلة القتلى تجاوزت 150 ألفا.

المصدر : وكالات

التعليقات