لقيت امرأتان ورجل مصارعهم وأصيب عشرة أشخاص بجروح في انفجار سيارة ملغمة بمدينة العشارة في ريف دير الزور شرقي سوريا السبت، كما سقط قتلى وجرحى بهجمات للقوات النظامية على أرجاء متفرقة من البلاد.

وقال مراسل الجزيرة في دير الزور إن سيارة ملغمة يقودها شخص انفجرت بمدينة العشارة مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، وأشار إلى أن الانفجار استهدف مقرا لفصيل معارض مسلح فألحق دمارا كبيرا بالمنازل القريبة، إضافة إلى أضرار لحقت بمستشفى الحكمة.

وأمس الجمعة، انفجرت سيارة في بلدة الشحيل بالريف الشرقي لدير الزور مما أوقع 25 قتيلا بينهم أطفال ونساء، وقد اتهم الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة تنظيم الدولة بالوقوف وراء هذه الهجمات التي تستهدف المدنيين بهدف حصار المدينة.

وفي السياق ذاته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الطيران الحربي نفد غارة جوية على محيط حقل التيم النفطي بريف دير الزور الشرقي، وذلك بالتزامن مع استمرار الاشتباكات العنيفة بين تنظيم الدولة من جهة ومقاتلي جبهة النصرة والجبهة الإسلامية ومسلحين محليين موالين لهما من جهة أخرى، في محيط  بلدة جديد عكيدات.

وفي ريف دمشق، شن الطيران الحربي أكثر من 12 غارة جوية على بلدة المليحة بالغوطة الشرقية، إضافة لقصفها بأربعة صواريخ "أرض أرض" وذلك في إطار المحاولات التي تقوم بها القوات النظامية وحزب الله اللبناني منذ مطلع الشهر الماضي من أجل السيطرة على المليحة.

يأتي ذلك في الوقت الذي ألقى فيه الطيران المروحي برميلا متفجرا على محيط مسجد الرحمن بمدينة داريا بالريف الدمشقي، وسط اشتباكات بين مقاتلي الجيش السوري الحر وقوات النظام على الجبهة الشمالية لمدينة داريا.
 
video
حلب وحمص
وفي مدينة حلب شمالي البلاد، أفاد ناشطون بسقوط خمسة قتلى وعشرات الجرحى إثر إلقاء البراميل المتفجرة على حيي الكلاسة والفردوس، وحي بعيدين بريف حلب.

وقال الناشطون إن القصف على الحي الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة سبب دمارا كبيرا في عدة مبان، بينما تستمر عمليات رفع الأنقاض وإخراج المدنيين العالقين تحت الركام.

وفي حمص، أفادت شبكة مسار برس بسقوط قتلى من قوات المعارضة وقوات النظام خلال اشتباكات في حي الوعر.

أما في حماة، فقد أعلنت الكتائب الإسلامية عن بدء معركة "الفرقان لدحر الطغيان" بريف حماة الشرقي لتحرير أربع قرى موالية للنظام، وقطع طرق الإمداد الواصل بين سلمية والرقة وحلب.

قصف صاروخي
وفي محافظة درعا، قصف الجيش النظامي مدينة نوى في ريف المحافظة بثلاثين صاروخا، وفق ما قالت شبكة سوريا مباشر. كما قتل سبعة عناصر من قوات النظام خلال الاشتباكات مع كتائب المعارضة بمحيط المدينة.

من جهة أخرى، أفادت شبكة شام بإلقاء الطيران المروحي برميلا متفجرا على الحي الشمالي لمدينة نور، وأكدت وقوع  قتلى وجرحى جراء قصف قوات النظام بالصواريخ أحياء درعا البلد.

وفي المقابل، قالت شبكة سوريا مباشر إن الجيش الحر يستهدف مقار لجيش النظام في مساكن الصنمين والفرقة 19 بريف درعا مستخدما قذائف الهاون.

المصدر : الجزيرة + وكالات