أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا نقلا عن المتحدث باسم رئاسة الأركان بأنه تقرر حظر الطيران فوق بنغازي وضواحيها، بينما ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات التي شهدتها المدينة أمس إلى 36 قتيلا و133 مصابا، وتسود بنغازي الآن أجواء من الهدوء الحذر، في حين يستمر إغلاق المطار حتى الثامنة من مساء اليوم.

وقال المتحدث الليبي إنه سيتم استهداف أي طائرة تحلق في أجواء بنغازي بدون إذن رئاسة الأركان المشكلة من قبل الجيش والوحدات التابعة للغرفة الأمنية المشتركة وتشكيلات الثوار التابعة لها.

وسبق القرار إيقاف جميع الرحلات بمطار بنينا الدولية في بنغازي  بموجب اتفاق بين إدارة المطار وإدارة الطيران المدني، في أعقاب الاشتباكات المسلحة بالمدينة، كما أفاد مراسلنا بأن مروحية أطلقت صواريخ باتجاه ثوار ليبيين بمنطقة قنفودة ببنغازي.

عشرات القتلى
أكدت وزارة الصحة الليبية اليوم السبت ارتفاع عدد ضحايا الاشتباكات التي شهدتها بنغازي أمس إلى 36 قتيلا و133 مصابا، وتسود المدينة الآن أجواء من الهدوء الحذر.

وكانت الاشتباكات اندلعت أمس الجمعة بين عسكريين تابعين للواء المتقاعد خليفة حفتر وكتيبة الـ17 من فبراير التابعة للثوار الذين اعتبروا ما حدث محاولة انقلاب.

الثني وصف قوات حفتر بالخارجة على القانون (الأوروبية)

أما وكالة رويترز، فقد نقلت عن مسؤول في وزارة الصحة أن عدد قتلى الاشتباكات ارتفع إلى 43 شخصا.

وقال مراسل الجزيرة في بنغازي أحمد خليفة إن شوارع المدينة تشهد حالة من الهدوء والحركة الطبيعية للمرور، وإنها تخلو من أي تحركات عسكرية.

لكنه أشار إلى أن الثوار يتمركزون أمام مقراتهم على مشارف المدينة تحسبا لأي هجوم من الجانب الآخر، مشيرا إلى أن الجميع في المدينة يتوقع تجدد الاشتباكات.

ونقل المراسل عن بيان للمجلس المحلي في بنغازي مطالبة السلطات الحكومية بإيجاد حل جذري للمشكلة، وبتكثيف الإجراءات الأمنية على السجن. 

تهديد
أما محمد الحجازي الناطق الرسمي باسم قوات حفتر، فقد توعد -في اتصال هاتفي مع مراسل الجزيرة في بنغازي- ما سماها الجماعات المتطرفة بمعركة تطهير مفتوحة، وفق تعبيره.

وحذر من أن الهدوء الذي تشهده بنغازي الآن يهدف إلى "ترتيب الصفوف والانقضاض من جديد".

ويقود حفتر قوة تطلق على نفسها اسم "الجيش الوطني" شنت صباح الجمعة "عملية واسعة لتطهير بنغازي من الإرهابيين" وفق حجازي.

وقامت قوات حفتر بقصف ثوار سابقين بالمدينة وخصوصا أنصار الشريعة -التي صنفتها الولايات المتحدة جماعة إرهابية- وفق الجيش الليبي (النظامي) الذي نفى مشاركته في الاشتباكات. 

وقد وصف رئيس الوزراء عبد الله الثني قوة حفتر بأنها "مجموعة خارجة على القانون" وقال في مؤتمر صحفي بطرابلس إن الجيش "يسيطر على الوضع" الآن، داعيا إلى ضبط النفس.

من جانبها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر محلية أن جهود وساطة تجري لضمان عدم تجدد الاشتباكات.

وتشهد بنغازي منذ الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011 هجمات أمنية تستهدف رجال أمن وعناصر الجيش ومقرات حكومية.

طائرات تابعة للواء حفتر قصفت مواقع للثوار في بنغازي أمس (الجزيرة)

إغلاق المطار
وفي هذا السياق، نقل مراسل الجزيرة في بنغازي عن مدير مطار بنينا الدولي إبراهيم فركاش أن جميع الرحلات بالمطار أوقفت حتى الثامنة من مساء اليوم بموجب اتفاق بين إدارة المطار وإدارة الطيران المدني، في أعقاب اشتباكات أمس.

وكانت الخطوط التونسية قد أعلنت اليوم أيضا عن إلغاء رحلاتها باتجاه مطار بنغازي مساء الجمعة بسبب تدهور الأوضاع الأمنية، حيث قالت في بيان لها إنها ألغت رحلتين أمس الجمعة إلى مطار بنغازي بسبب الاشتباكات العنيفة لكنها أبقت ثلاث رحلات مبرمجة للسبت.

وفي هذا الإطار أيضا، قالت مصادر ملاحية جوية إن سلطات مطار القاهرة تلقت إشارة من مطار بنغازي تفيد بغلقه أمام حركة الملاحة الجوية إلى أجل غير مسمى.

المصدر : الجزيرة + وكالات