سقط قتلى وجرحى جراء غارات جوية في درعا وريف دمشق وحماة، في حين دارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في منطقة البريج بريف حلب.

وأفادت شبكة سوريا مباشر بأن قوات النظام قصفت المنطقة التي يقع بها المستشفي الميداني في مدينة جاسم بريف درعا، مما أدى إلى مقتل عشرة أشخاص بينهم أربعة من الكادر الطبي في المشفى.

كما استهدفت مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة بلدة أم المياذن وصيدات والشرقي ببصرا الشام والمناطق القريبة من بلدة يافعا بريف درعا، وقصفت بالمدفعية أحياء درعا البلد ومخيم درعا وطريق السد.

بالتزامن مع ذلك دار قتال في حي المنشية بعد إعلان كتائب المعارضة بدء معركة "شهداء الخندق" للسيطرة على حي المنشية الذي يعد آخر معاقل قوات النظام في أحياء درعا البلد.

وقبل ذلك فجر مقاتلو المعارضة تجمعات لقوات للجيش السوري داخل حي المنشية بدرعا البلد، وذلك عن طريق حفر أنفاق تحتها ونسفها.

معارك
وفي حلب دارت معارك عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في منطقة البريج شمال شرقي حلب.

video

ويحاول مقاتلو المعارضة صد تقدم جيش النظام في المنطقة التي تعد بوابة مدينة حلب من الجهة الشمالية الشرقية.

يأتي ذلك بينما شن الطيران الحربي غارة جوية على ساحة البزة في مدينة حلب، مما أدى إلى مقتل شخص.

كما سقط قتلى وجرحى إثر استهداف طائرات النظام مبنى الهيئة الشرعية في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي.

وفي تطور آخر قال مراسل الجزيرة في مدينة حلب إن ستين شخصا على الأقل قتلوا وجرح آخرون جراء انفجار سيارة ملغمة استهدفت محطة للحافلات في معبر باب السلامة على الحدود السورية التركية، وقد وجهت المعارضة السورية أصابع الاتهام لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام باستهداف المعبر.

قصف المليحة
في ريف دمشق شنت الطائرات الحربية ثماني غارات على بلدة المليحة بالغوطة الشرقية وسط اشتباكات عنيفة على عدة محاور بالبلدة.

وأضافت الشبكة أن شخصا قتل وأصيب آخران في قصف بقذائف الهاون منطقة بمحيط مستشفى البيروني بمدينة حرستا بريف دمشق، واستهدف القصف ضاحية الأسد مسببا أضرارا مادية.

كما استهدف قصف بالبراميل المتفجرة مناطق الزبداني ودوما وحي جوبر الدمشقي حسب اتحاد تنسيقيات الثورة، في حين دار قتال على الجبهة الشمالية لمدينة داريا في ريف دمشق الغربي.

video

من جهة أخرى استهدف الجيش الحر بالمدفعية والهاون حاجز تل ملح بريف حماة وسط غارات جوية استهدفت المنطقة.

كما سيطرت كتائب المعارضة على قريتي شاعر وعقيربات بريف حماة الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية.

واندلع قتال في مدينة الرستن بريف حمص أسفر عن مقتل اثنين من عناصر النظام، حسب شبكة مسار برس.

وفي ريف إدلب شنت الطائرات الحربية عدة غارات على مدينة معرة النعمان. وقال ناشطون إن عددا من الجرحى أصيبوا جراء الغارات المتتالية على المدينة منذ الصباح.

كما استهدفت غارة جوية مدينة بنش بريف إدلب، مما أدى إلى سقوط قتيلين وعدد من الجرحى، فيما أفادت شبكة مسار برس بأن مقاتلي المعارضة قصفوا بالمدفعية حاجز الخزانات في مدينة خان شيخون بريف إدلب.

وفي اللاذقية دمر مقاتلو المعارضة مدفع 57 ودبابة لقوات النظام على قمة تشالما بريف المدينة بعد استهدافها بصاروخ.

المصدر : الجزيرة + وكالات