قتل وأصيب العشرات في انفجار سيارتين مفخختين في كل من بلدة شحيل بريف دير الزور وبنش بإدلب، كما سقط قتلى وجرحى نتيجة قصف لقوات النظام في درعا وحلب وريف دمشق.

وقال ناشطون إن أكثر من عشرة أشخاص قتلوا وأصيب عشرات آخرون في انفجار سيارة ملغمة قرب مقر لواء مؤتة الإسلامي، أحد فصائل المعارضة المسلحة في بلدة شحيل بريف دير الزور الشرقي.

وقبل ذلك أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 11 وإصابة أكثر من ستين جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة بنش بإدلب.

وأضاف المراسل أن الانفجار وقع بالقرب من المسجد الكبير بالمدينة بالتزامن مع خروج المصلين من المسجد.

وذكرت شبكة سوريا مباشر أن الانفجار تزامن مع قصف للطيران الحربي على المدينة، بينما وجه ناشطون أصابع الاتهام في الانفجار لقوات النظام التي تسيطر على محيط البلدة.

قصف درعا
من جهة آخري، سقط قتلى وجرحى في قصف لقوات النظام في مدن وبلدات عدة بدرعا، وقالت شبكة سوريا مباشر إن من بين القتلى ثلاث نسوة قضين في غارة على حي العباسية في درعا البلد. 

video
كما أصيب عدد من الأشخاص بينهم أطفال في قصف بالمدفعية لقوات النظام على بلدة بصر الحرير بريف درعا الشرقي.
 
من جانبه، قال التلفزيون السوري إن 13 مدنيا قتلوا إثر سقوط قذائف هاون أطلقها من وصفهم بـ"الإرهابيين" على حي الأشرفية بحلب.

وفي ريف حلب، أفادت شبكة سوريا مباشر بسقوط خمسة قتلى وعدد من الجرحى إثر استهداف قوات النظام  ثلاث سيارات بصواريخ حرارية بشارع الصالات في حي مساكن هنانو شرقي حلب.

كما أفاد ناشطون بمقتل خمسة أشخاص بينهم أطفال وجرح عشرات نتيجة قصف بعشرة براميل متفجرة على منطقة جمعية الملاح شمال شرقي مدينة حريتان.

وفي تطور آخر بحلب، قال ناشطون إن الجيش الحر سيطر على قرى خلفتلي، وتل شعير، والأحمدية قرب بلدة الراعي بريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

استهداف حقول
وفي حمص، أكدت مصادر المعارضة مقتل اثنين وإصابة آخرين نتيجة قصف جيش النظام حي الوعر غربي حمص، كما استهدفت غارات مماثلة مدينتي الحولة والرستن بريف حمص.

وأضافت المصادر أن الجيش المتمركز في حاجز مؤسسة المياه في الحولة بريف حمص الشمالي يستهدف الأراضي المزروعة بالقمح لحرقها. بينما قالت وكالة سانا الرسمية إن القوات المسلحة أحبطت محاولة مجموعات وصفتها بـ"الإرهابية" للتسلل باتجاه بساتين الوعر.

video

وفي حماة، استهدفت قوات النظام بالبراميل المتفجرة مدينة مورك بريف حماة الشمالي، كما شنت تلك القوات حملة دهم في حي كازو بحماة واعتقلت ثلاثين شابا.

وفي التطورات بالعاصمة دمشق وريفها، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة حي جوبر والمجمع الصناعي بحي القدم بالتزامن مع اشتباكات على طريق المتحلق الجنوبي.

كما قصفت مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة بلدات المليحة وزملكا وداريا ودوما والنشابية والضمير وبساتين بلدة خان الشيح، مع استمرار الاشتباكات في المليحة وشمال داريا.

من جهة أخرى، أفاد ناشطون بمقتل ستة أشخاص من القلمون قضوا تحت التعذيب في سجون النظام: اثنان من جيرود، وواحد من كل من مناطق هريرة والنبك والرحيبة والقطيفة.

وفي اللاذقية، استهدف الجيش الحر بصواريخ غراد تجمعات لقوات النظام في منطقة وادي قنديل بريف اللاذقية، وسط اشتباكات عنيفة في محيط قمة تشالما تزامنا مع قصف عنيف استهدف المنطقة ومدينة كسب.

المصدر : الجزيرة + وكالات