قال ناشطون إن الجيش الحر سيطر على بلدة القحطانية ومدينة القنيطرة المهدّمة ومحاور أخرى بريف القنيطرة الأوسط عقب اشتباكات أدت إلى سقوط قتلى من قوات النظام، في حين اكتمل انسحاب مقاتلي المعارضة من حمص المحاصرة ودخلتها قوات النظام وفق اتفاق الهدنة. 

وأضاف الناشطون أن سيطرة المعارضة على الموقعين جاءت بعد اشتباكات عنيفة بين قوات النظام من جهة والجيش الحر والكتائب الإسلامية من جهة أخرى، وأن تلك الاشتباكات أسفرت عن مقتل تسعة عناصر من قوات النظام, كما تمكّن الجيش الحر من تفجير حافلةِ مؤازرة لقوات النظام على أطراف بلدة خِضِر. 

وقد بدأت الفصائل المقاتلة في المدينة معركة أطلقت عليها "اقتربَ الوصول يا شام الرسول"، بهدف السيطرة على القحطانية، ومعبر القنيطرة، وحاجز الرواضي والحميدية وكذلك فك الحصار عن منطقة جَبّاتا وطْرَنجة. 

هدنة حمص
وعلى صعيد الهدنة بين الحكومة وقوات المعارضة بمدينة حمص، وصلت أمس الجمعة آخر دفعة من مقاتلي المعارضة المنسحبين من المدينة المحاصرة إلى بلدة الدار الكبيرة في ريف حمص الشمالي. 

وجاء ذلك بعد سماح قوات المعارضة بدخول سيارات الإغاثة إلى بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب. وبلغ عدد أفراد الدفعة الأخيرة نحو مائتين وأربعين مقاتلاً أغلبهم من مهندسي الألغام.

يشار إلى أنه على مدى نحو عامين حاصرت قوات النظام السوري أحياء حمص القديمة إثر سيطرة المعارضة عليها، وخلال هذا الحصار الذي دام نحو سبعمائة يوم، منع النظام دخولَ المواد الغذائية والطبية إلى حمص. وقد بلغ عدد القتلى في هذه الفترة حوالي 2200 من المدنيين والمقاتلين.

video

اشتباكات
وفي شرقي سوريا قال قائد العمليات القتالية في جبهة النصرة للجزيرة إن المقاتلين في دير الزور لن يسمحوا لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "بالتسلط على رقاب المسلمين". 

ويأتي ذلك بالتزامن مع استمرار المعارك في ريف دير الزور رغم كل المبادرات التي طرحت لوقف الاقتتال بين جبهة النصرة وكتائب المعارضة من جهة، وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام من جهة أخرى. وتنتهي اليوم مبادرة العشائر لوقف المعارك.

كما شهدت أمس عدة مناطق في سوريا مواجهات بين قوات النظام وقوات المعارضة، وواصلت طائرات النظام إلقاء البراميل المتفجرة على أحياء في حلب وريف حماة الشمالي ودرعا وريفها.

ووقعت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام على أطراف بلدة المليحة في الغوطة الشرقية لريف دمشق، وذكر مكتب دمشق الإعلامي أن قوات النظام نفذت غارتين جويتين على بلدة المليحة وقصفت براجمات الصواريخ والمدفعية بلدتي دير العصافير وزبدين بريف دمشق الشرقي.

كما أفاد مركز صدى الإعلامي بأن ثلاثة براميل متفجرة أسقطت على حي العباسية في بلدة خان الشيح بريف دمشق الغربي.

المصدر : الجزيرة + وكالات