قال مراسل الجزيرة إن عشرين على الأقل من مسلحي تنظيم القاعدة قتلوا وأصيب عشرات منذ بدء المعارك التي يخوضها الجيش اليمني ضد التنظيم في محاور عدة بمحافظتي أبين وشبوة ومناطق في البيضاء.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل 13 عنصرا من القاعدة بينهم قيادي من الجنسية الأوزبكية في معارك عنيفة بجنوب اليمن، حيث يتابع الجيش حملة عسكرية واسعة النطاق ضد معاقل مسلحي التنظيم.

وأوضحت الوزارة في بيان أن عناصر من القاعدة نصبوا الخميس كمينا لقافلة عسكرية في محافظة البيضاء (وسط)، وتلت ذلك مواجهات أوقعت عشرة قتلى على الأقل هم ستة من عناصر القاعدة وثلاثة جنود وزعيم قبلي.

وكان ضمن القافلة التي كانت عائدة من عملية تفقد للقوات، محافظ البيضاء ظاهر الشدادي والعديد من كبار مسؤولي الجيش والشرطة. ولم يصب أي منهم بحسب ما قاله مسؤول عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية.

تعزيزات
وقد واصل الجيش اليمني إرسال التعزيزات إلى جبهات المواجهة التي تخوضها وحدات من الجيش مع مسلحي تنظيم القاعدة. 

وقال شهود عيان في مدينة مودية بمحافظة أبين إن مزيدا من المدرعات وناقلات الجند والآليات العسكرية عبرت الخميس إلى منطقة المحفد قادمة من عدن لتعزيز القوات هناك عقب اشتداد حدة المعارك.

الجيش اليمني واصل إرسال التعزيزات
إلى جبهات المواجهة (الفرنسية)

من جهة أخرى ذكر موقع وزارة الدفاع "26 سبتمبر.نت" أن قوات الجيش اليمني وجهت "ضربات موجعة في مديرية ميفعة وعزان (في محافظة شبوة) أدت إلى تدمير ثلاث سيارات وقتل ستة من أبرز عناصر التنظيم كانوا على متن تلك السيارات وجرح عدد آخر، بينما لاذ من تبقى بالفرار".

وبحسب الموقع، أكد وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد الذي تفقد الجبهة أن "الحرب على الإرهاب مستمرة حتى القضاء على جميع عناصرها وتطهير اليمن من شرور وعبث الإرهابيين".

إلى ذلك، أكد مصدر عسكري مقتل القيادي في تنظيم القاعدة أبو مسلم الأوزبكي.

وذكر المصدر أنه "يرجح أن يكون الأوزبكي قد قتل في اشتباكات اندلعت أثناء توجه قوات الجيش إلى منطقة المحفد" في محافظة أبين الجنوبية المتاخمة لشبوة. وأضاف أن الأوزبكي وصل إلى اليمن عام 2011، وهو قيادي محلي في أبين.

وبذلك ارتفع عدد القتلى في العملية التي أطلقها الجيش الثلاثاء الماضي في محافظتي أبين وشبوة الجنوبيتين، إلى 53 قتيلا هم 24 جنديا و28 عنصرا من القاعدة ومدني واحد.

وتأتي هذه الحملة البرية بعد حملة جوية شملت ضربات نفذتها طائرات أميركية بلا طيار على مراكز لتنظيم القاعدة في الجنوب، مما أسفر عن مقتل نحو ستين من عناصره.

المصدر : الجزيرة + وكالات