قصفت قوات النظام مناطق في دمشق وريفها في وقت تدور فيه اشتباكات بالقرب من المتحلق الجنوبي في العاصمة. في حين سيطرت قوات المعارضة على موقعين في ريفي حماة ودرعا.

وقال ناشطون إن قوات الأسد شنت غارتين على حي جوبر بدمشق، وقصفت منطقة زملكا والمليحة والزبداني في ريف دمشق بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة مما تسبب في إصابة عدد من الأشخاص.

يأتي ذلك في حين اندلعت اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام بالقرب من المتحلق الجنوبي بدمشق.

وأفاد اتحاد تنسيقيات الثورة بأن قوات المعارضة تصدت لهجوم في ساحة العباسيين بدمشق وقتلت أربعة من عناصر قوات النظام، وذلك وسط غارات جوية وقصف بالمدفعية الثقيلة على الحي.

حاجز أمني
وفي حماة سيطرت قوات المعارضة على حاجز تل ملح في ريف حماة الشمالي، وذكرت شبكة سوريا مباشر أن كتائب المعارضة سيطرت على دبابة وعربات عسكرية ومجموعة من الأسلحة والذخائر، وقتلت مجموعة من عناصر قوات النظام كانت تتمركز في الحاجز.

video

كما أفاد اتحاد التنسيقيات بأن الجيش الحر فرض سيطرته على حاجز لحايا الواقع بين مدينتي صوران ومورك بريف حماة الشمالي.

تزامن ذلك مع قصف الطيران الحربي بالبراميل المتفجرة لقرية الزكاة بريف حماة الشمالي مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، وفق شبكة سوريا مباشر.

وفي حلب استهدف الطيران الحربي أحياء الفردوس وبعيدين بعد يوم من مقتل أكثر من ثلاثين شخصا -أغلبهم أطفال- في غارة شنتها طائرات النظام السوري على مدرسة في حي الأنصاري بالمدينة.

ودارت اليوم اشتباكات عنيفة في المنطقة الصناعية بحي الشيخ نجار في حلب، وبث ناشطون صوراً تظهر إرسال قوات المعارضة تعزيزات عسكرية إلى المنطقة من أجل صدِّ تقدم قوات النظام إلى المنطقة.

ودمرت قوات المعارضة أربع دبابات للنظام قرب تلة الشيخ يوسف في ريف حلب الشرقي، بحسب ما نقله مراسل الجزيرة.

براميل الموت
وفي إدلب أصيب عدد من الأشخاص بجراح إثر قصف النظام بالبراميل المتفجرة مدينة خان شيخون بريف المدينة.

كما دارت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام بالقرب من حاجز السلام ومعسكر الخزانات في مدينة خان شيخون بعد استهداف قوات المعارضة الحاجز بقذائف الهاون.

أما في الجنوب، فقال ناشطون سوريون إن كتائب المعارضة سيطرت على الكتيبة 508 مضادة للدروع على أطراف قرية عدوان بريف درعا.

وأضاف الناشطون أن كتائب المعارضة أعطبت عربة بي أم بي بالقرب من تل جموع، كما تمكنت كتائب المعارضة من السيطرة على قرية الطيرة والمزارع المجاورة لها التي كانت تتحصن فيها قوات النظام.

كما نفذت قوات النظام عدة غارات على مدينة إنخل بريف درعا، وقصفت براجمات الصواريخ أطراف بلدة صيدا بريف درعا.

وشمل قصف أيضا بالمدفعية الثقيلة أحياء بمدينة دير الزور شرق البلاد، وسط اشتباكات في عدة مناطق بريف المدينة.

المصدر : الجزيرة