إسرائيل تستدعي سفير الأردن بسبب مقال
آخر تحديث: 2014/5/2 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/2 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/4 هـ

إسرائيل تستدعي سفير الأردن بسبب مقال

نائب أردني يرفع لافتة تطالب بطرد السفير الإسرائيلي في عمان بعد مقتل قاض أردني بيد جندي إسرائيلي (الجزيرة نت-أرشيف)
نائب أردني يرفع لافتة تطالب بطرد السفير الإسرائيلي في عمان بعد مقتل قاض أردني بيد جندي إسرائيلي (الجزيرة نت-أرشيف)

استدعت إسرائيل الخميس سفير الأردن لديها للاحتجاج على مقال اعتبرته مناهضا لها، كتبه وزير خارجية أردني سابق، وفق ما أعلنته الخارجية الإسرائيلية.

كما وجهت السفارة الإسرائيلية في عمان رسالة احتجاج إلى الخارجية الأردنية بشأن هذا المقال الذي نشر الاثنين الماضي في صحيفة "جوردان تايمز"، بحسب ما أوضحه المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية يغال بلمور.

وفي هذا المقال وعنوانه "الكذبة الصهيونية الكبيرة والمهمة المقبلة"، يستشهد كامل أبو جابر وزير الخارجية الأردني بين عامي 1991 و1993 بالعبارة الآتية التي وردت في كتاب "كفاحي" لهتلر "في الكذبة الكبيرة، هناك دائما قوة للصدقية".

وأكد الوزير السابق أن "الكذبة الصهيونية الكبيرة حول فلسطين، أرض بلا شعب، والتي تبناها العالم الغربي برمته، والأسطورة التوراتية (...) عن الشعب المختار، كانتا العاملين الأهم اللذين تسببا بكل المآسي التي عاشتها فلسطين والفلسطينيون منذ 1897".

وأضاف "نحن العرب والأردنيون والفلسطينيون خصوصا، ضحايا سيل من الأكاذيب".

مناهضة
واعتبر بلمور أن هذا المقال "مناهض لإسرائيل بامتياز، واستناده إلى كتاب كفاحي يشكل خطا أحمر".

بلمور اعتبر مقال أبو جابر مناهضا لإسرائيل (الجزيرة-أرشيف)

وأوردت الرسالة التي وجهتها سفارة إسرائيل إلى الخارجية الأردنية أن هذا المقال نشر في اليوم الذي كان فيه الإسرائيليون يكرمون ستة ملايين من اليهود ضحايا النازية، هو أمر "ليس صدفة".

ودعت الرسالة إلى اتخاذ "تدابير حازمة" بحق أبو جابر والصحيفة.

وازداد التوتر في الآونة الأخيرة بين إسرائيل والأردن إثر مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلي في باحة المسجد الأقصى، فضلا عن مقتل قاض أردني يوم 10 مارس/آذار الماضي بأيدي جنود إسرائيليين عند جسر الملك حسين بين الضفة الغربية المحتلة والأردن.

وكان إقدام جندي إسرائيلي على قتل القاضي الأردني رائد زعيتر قد أثار احتجاجات في عمان أمام السفارة الإسرائيلية، ولكن القوات الأمنية فرقتها. كما طالب مجلس النواب الأردني على خلفية ذلك بطرد السفير الإسرائيلي في عمان.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: