قتلى بقصف للفلوجة وبتفجيرات ببغداد وواسط
آخر تحديث: 2014/4/9 الساعة 17:26 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/9 الساعة 17:26 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/10 هـ

قتلى بقصف للفلوجة وبتفجيرات ببغداد وواسط

صورة من اشتباكات سابقة بين قوات الحكومة العراقية ومقاتلين بالأنبار (رويترز-أرشيف)
صورة من اشتباكات سابقة بين قوات الحكومة العراقية ومقاتلين بالأنبار (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر طبية عراقية اليوم الأربعاء إن مدنيَيْن اثنين قتلا وأصيب ثمانية آخرون بينهم طفلان في قصف عشوائي لمدافع وطائرات القوات الحكومية على الفلوجة، وذلك في يوم شهد مقتل وإصابة عشرات الأشخاص في سلسلة تفجيرات في مناطق متفرقة من بغداد وبمحافظة واسط جنوب العاصمة.

وأفادت مصادر في الفلوجة أن القصف تركز على حيي الجولان والرصافي شمال المدينة والرسالة وجبيل جنوب غربي المدينة ونزال وسط المدينة.

كما شهدت الأطراف الشرقية والجنوبية للمدينة تبادلا لإطلاق النار بين مسلحي العشائر وأرتال عسكرية تحمل أسلحة وأعتدة ومؤناً كانت في طريقها إلى مدينة الرمادي قادمة من معسكر طارق شرق الفلوجة.

من جهة أخرى، قالت مصادر للجزيرة إن القوات العراقية المتمركزة بمعسكري طارق والمزرعة قصفت وبعنف بالمدفعية الثقيلة أحياء عدة من مدينة الفلوجة، مضيفة أن القصف أدى إلى اشتعال النيران بعدد من المنازل.

وكانت مصادر طبية بمستشفى الفلوجة قالت إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من عشرين آخرين في قصف بقذائف الهاون على منازل المواطنين في حي الجغيفي والعسكر شرق الفلوجة, وحيي الرسالة والجمهورية وسط المدينة, ومنطقتي السجر والصقلاوية شمال المدينة.

video

وفي شرقي المدينة، استهدف القصف الحي الصناعي في منطقة البوحديد الناصر التي يوجد فيها المسلحون، وكذلك عدد من القرى المحيطة بالفلوجة.

يُذكر أن مسلحي العشائر فرضوا سيطرتهم على مدينة الفلوجة وأجزاء من الرمادي في محافظة الأنبار (غربي البلاد) منذ أشهر، بعد فض السلطات اعتصاما مناهضا لرئيس الوزراء نوري المالكي، وامتدت المواجهات مؤخرا إلى منطقة أبو غريب غرب بغداد.

وتشن قوات الجيش منذ ذلك الوقت عمليات عسكرية على المنطقتين، لمواجهة من تصفهم بأنهم عناصر في تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام.

وتسببت المعارك في سقوط قتلى من الجانبين ومن المدنيين، كما أدت إلى مغادرة مئات الأسر لمناطقها, وامتدت المواجهات في الآونة الأخيرة إلى منطقة أبو غريب غرب بغداد.

قتلى بتفجيرات بغداد وواسط
قالت مصادر أمنية إن ست سيارات ملغومة انفجرت صباح اليوم في أحياء الصدر والكاظمية والشعب والشماعية والكرادة ذات الغالبية الشيعية مما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات الأشخاص.

وأكد مصدر في وزارة الداخلية أن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب ثمانية آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة في منطقة الكاظمية شمال بغداد.

وأضاف أن شخصا قتل وأصيب ستة آخرون بجروح في انفجار سيارة عند سوق لبيع الخضر بمدينة الصدر شرق بغداد، في حين قتل اثنان من المارة وأصيب ثمانية بجروح في انفجار سيارة مركونة بمنطقة الشماعية عند الأطراف الشرقية لمدينة بغداد.

موقع انفجار سابق بمدينة الصدر ببغداد (الفرنسية-أرشيف)

ووفق المصدر فقد قتل شخص وأصيب ثمانية في انفجار سيارة مفخخة مركونة رابعة في منطقة الشعب شمال شرق بغداد.

من جهته، قال عقيد بالشرطة إن سبعة أشخاص أصيبوا بجروح في انفجارين متزامنين لسيارتين مفخختين مركونتين قرب ساحة الأندلس بمنطقة الكرادة وسط بغداد.

تفجيرات بواسط
من جهة أخرى، قالت مصادر أمنية عراقية إن عددا من الأشخاص قتلوا وأصيبوا في تفجير ثلاث سيارات ملغمة في الكوت والنعمانية بمحافظة واسط جنوب بغداد.

وأضاف المصدر أن تفجير النعمانية استهدف مكتبا لتيار الإصلاح بزعامة رئيس الوزراء السابق إبراهيم الجعفري.

وتجئ هذه الهجمات التي تتزامن مع الذكرى الـ11 لاحتلال القوات الأميركية بغداد والإطاحة بنظام صدام حسين، بعد يوم من مقتل قتل 19 شخصا على الأقل في أعمال عنف بمحافظات ديالى وصلاح الدين ونينوى وكركوك بينهم ستة من عائلة واحدة قتلوا داخل منزلهم قرب مدينة الموصل.

وتشهد مناطق عراقية عدة هجمات وعمليات مسلحة مع قرب الانتخابات البرلمانية المقررة، في حين تتصاعد أعمال العنف التي زادت وتيرتها منذ العام الماضي حيث سجل أعلى نسب ضحايا منذ عام 2007.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات