مقتل موظفين أمميين اثنين بالصومال
آخر تحديث: 2014/4/8 الساعة 06:54 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/8 الساعة 06:54 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/9 هـ

مقتل موظفين أمميين اثنين بالصومال

بان أدان قتل الموظفين الأمميين في الصومال "بدم بارد" (الفرنسية-أرشيف)
بان أدان قتل الموظفين الأمميين في الصومال "بدم بارد" (الفرنسية-أرشيف)

لقي موظفان في الأمم المتحدة -أحدهما فرنسي والثاني بريطاني- حتفهما برصاص مسلحين مجهولين وسط الصومال

وذكر مسؤولون محليون أن الضحيتين كانا يعملان لدى مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة، وأنهما قتلا بالرصاص بعد فترة وجيزة من وصولهما إلى مطار غالكايو، وهي بلدة وسط منطقة مدق (ستمائة كلم شمال العاصمة مقديشو). 

وقال مدير وكالة مكافحة القرصنة في منطقة بونت لاند ذات الحكم الذاتي عبد الرازق محمد ديرير إن أحدهما لقي حتفه على الفور، في حين فارق الآخر الحياة في المستشفى متأثرا بجراحه. وأضاف "لا نعرف الدافع وراء القتل، لكننا نعتقد أنه تم القيام به عمدا، وجارٍ التحقيق في الحادث".

وذكر ديرير أن أحد ضباط شرطة المطار شارك أيضا في إطلاق النار، لكنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان ينتمي إلى المهاجمين أو كان يحاول الدفاع عن موظفي الأمم المتحدة. 

ورحب مسؤول من حركة الشباب المجاهدين بقتل الموظفين، لكنه لم يؤكد أو ينفِ مسؤولية الحركة عن ذلك. وقال المصدر -الذي فضل عدم الكشف عن هويته- لوكالة الأنباء الألمانية "نحن سعداء للغاية بهذا الخبر الخاص بمقتل الرجلين الغربيين في غالكايو". وأضاف "لن أقول ما إذا كنا مسؤولين عن هذه الحادثة بالتحديد".

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "القتل بدم بارد" للموظفين المذكورين، وأعرب عن تعازيه لأسرتيهما وأصدقائهما. 

من جانبه، قال مجلس الأمن الدولي في بيان إن أعضاء المجلس شعروا بـ"الغضب" و"الرعب بسبب مقتل اثنين من العاملين الذين يعملون لمساعدة الصومال على التقدم نحو السلام والازدهار". 

وندد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بـ"الاغتيال الجبان" للموظف الفرنسي وزميله البريطاني، مشيدا بـ"عمل وشجاعة أعضاء الأمم المتحدة في كل أنحاء العالم".

بدورها، نددت وزارة الخارجية الأميركية "بقوة باغتيال" الموظفين، وحضت السلطات المعنية على "إجراء تحقيق كامل حول هذه الجريمة وإحالة منفذيها على القضاء من دون تأخير".

المصدر : وكالات

التعليقات