قالت السلطات العراقية إنها قتلت 19 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام -بينهم ثلاثة يحملون الجنسية الأفغانية- في هجمات متفرقة جنوب وغرب بغداد، فيما أكد شهود عيان أن مروحيات للجيش العراقي حاولت تدمير سد الفلوجة جنوب غربي المدينة، لكنها فشلت.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن قوله إن قوات الأمن تمكنت من قتل خمسة مسلحين من تنظيم الدولة ثلاثة منهم أفغان في منطقتي الحوز والملعب شمال الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار التي تشهد معارك منذ أشهر.

وأوضح أن القوة ذاتها تمكنت في عملية أخرى من قتل أربعة عناصر آخرين من التنظيم بينهم قناص في منطقتي الجغيفي والصقلاوية القريبتين من الفلوجة غرب بغداد.

وفي جنوب بغداد، تمكنت قوات الجيش العراقي من قتل عشرة من عناصر تنظيم الدولة بينهم قيادي في هذا التنظيم في ثلاث عمليات عسكرية في اللطيفية والسيافية والمناري، وجميعها جنوب بغداد، وفقا للمصدر.

في المقابل، قال شهود عيان إن مروحيات للجيش العراقي حاولت تدمير سد الفلوجة جنوب غربي المدينة، لكنها فشلت بسبب وقوع القذائف على ضفاف نهر الفرات المحاذية للسد.

وذكرت مصادر للجزيرة أن الجماعات المسلحة أغلقت سد الفلوجة لتوفير المياه لأهالي المدينة بعد أن خفضت الحكومة نسبة المياه الواصلة إلى الفلوجة لدواعٍ عسكرية، لكن المسلحين حولوا مجرى نهر الفرات باتجاه قرى زوبع في أبو غريب، وأدى ذلك لغمر مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، للحيلولة دون تقدم الجيش العراقي نحو المناطق الجنوبية والغربية من الفلوجة.

وما زالت مدينة الفلوجة خارج سيطرة القوات العراقية منذ نحو ثلاثة أشهر، وتنفذ القوات العراقية بمساندة قوات الصحوة وأبناء العشائر عمليات متلاحقة منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي، لملاحقة المسلحين الذين يسيطرون على بعض مناطق محافظة الأنبار التي تشترك في حدود بطول نحو ثلاثمائة كيلومتر مع سوريا.

تفجير سابق في العاصمة العراقية بغداد (رويترز)

حوادث أمنية
من جانب آخر، قالت مصادر أمنية وطبية إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 11 آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة شمال بغداد.

وذكر مصدر أمني محلي أن هجوما بسيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش تابعة للشرطة الاتحادية قرب منطقة البوغانم شرق الرمادي، مما أسفر عن مقتل وإصابة سبعة من عناصر الشرطة.

وقالت مصادر أمنية إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب سبعة آخرون في حادثين منفصلين بمدينة الموصل شمال بغداد. وأسفر هجوم بأسلحة رشاشه استهدف نقطة تفتيش أمنية بمنطقة عرب جبور جنوب بغداد عن مقتل شرطي وجرح ثلاثة آخرين.

وأفاد مصدر أمني بأن مسلحين مجهولين فجروا عبوتين ناسفتين أمام منزلين لمرشحين للانتخابات العامة في قضاء الحويجة بكركوك شمالي بغداد، دون أن يخلف ذلك وقوع إصابات.

من جانب آخر، أعلن طالب البياتي مدير ناحية سليمان بيك التابعة لمحافظة صلاح الدين شمال بغداد عن قيام القوات العراقية بتنفيذ عملية واسعة لملاحقة الجماعات المسلحة وتدمير أكثر من عشر سيارات وقتل عدد منهم، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات