وصف الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل في حوار تلفزيوني وزير الدفاع المصري المستقيل المشير عبد الفتاح السيسي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية بأنه مرشح الضرورة، وأن خلفيته العسكرية هي الأنسب لمصر.

وقال هيكل إن السيسي قادم من المؤسسة العسكرية التي تعد المؤسسة الوحيدة القادرة على مواجهة المخاطر في اللحظة الراهنة، مؤكدا أنه لا توجد لديه أي حساسية من الخلفية العسكرية للسيسي، بل يراها هي الأنسب والأكثر ضرورة.

ونفى هيكل ما يتردد من أنه موجود ضمن أفراد الحملة الانتخابية للسيسي، مشيرا إلى أنه لا يحبذ أن يكون للسيسي حملة من الأساس.

وقال هيكل إنه كان مع السيسي في ضرورة إجراء استفتاء على رحيل الرئيس المعزول محمد مرسي، مشيدا بموقفه يوم 3 يوليو/تموز الماضي وقدرته على اتخاذ خطوة عزل مرسي.

وفيما يتصل برأيه في المرشح المحتمل حمدين صباحي، قال هيكل إنه يحترمه ويقدره لكنه يرى أنه لن يكون قادرا على الخروج بمصر من الأزمة التي تواجهها الآن.

وقال هيكل "إن المرحلة القادمة سيكون فيها اعتماد كبير على القوات المسلحة، وإن المرشح المنافس حمدين صباحي ليس قادرا على إصدار الأوامر بشكل مقنع".

وفي سياق متصل، قال رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر الجبالي المراغي إن الاتحاد أجمع على تأييد ترشح السيسي لرئاسة الجمهورية، وذلك لما يحظى به من تقدير من جماهير الشعب المصري، على حد تعبيره.

وجاء ذلك خلال اجتماع للاتحاد العام لنقابات عمال مصر بحضور رؤساء النقابات العامة ورؤساء الاتحادات العمالية المحلية بالمحافظات بهدف مناقشة دور العمال في انتخابات رئاسة الجمهورية.

يأتي ذلك في وقت تتواصل حملات السيسي الانتخابية بعيدا عن الشارع بما يطرح تساؤلات جدية حول حقيقة قوته الجماهيرية.

المصدر : الصحافة المصرية,الجزيرة