قال وزير الصناعة الجزائري عمارة بن يونس إن صحة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المرشح لولاية رئاسية رابعة "تتحسن بشكل منتظم".

ويبلغ الرئيس الجزائري الـ77 من العمر، وعانى من مشاكل صحية، آخرها تعرضه لجلطة دماغية قبل عام، ولم يشارك في أي لقاء انتخابي استعدادا للانتخابات الرئاسية المقررة في 17 أبريل/نيسان الجاري.

وقال بن يونس الأحد لقناة "تي في 5" الفرنسية إن قدرات بوتفليقة الذهنية "جيدة جدا"، وأوضح أن الرئيس الجزائري "لديه مشكلة إعادة تأهيل وظيفي، وهو يتابع إعادة التأهيل ووضعه يتحسن يوما بعد يوم".

وبعد أن ذكر أن الرئيس الجزائري استقبل وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس، تساءل بن يونس "هل تعتقدون أن جون كيري لو كان شاهد رئيسا خائر القوى لما كان أشار إلى ذلك؟".

وقال بن يونس -الذي توجه إلى باريس للمشاركة في تجمع انتخابي دعما لبوتفليقة- "إن الشعب الجزائري سيراه وسيسمعه". وأضاف "لا أعرف الطريقة التي سيختارها للقيام بذلك إلا أنه سيتكلم".

وردا على سؤال بشأن الدور الذي يقوم به سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس والذي يعتبر مستشاره الخاص، قال بن يونس "إن الجزائر ليست جمهورية موز، بل هي بلد كبير لديه مؤسسات منتخبة ديمقراطيا جدية وقوية، وليس شقيق الرئيس من سيحكم الجزائر، الرئيس هو الذي يدير وهو الذي يحكم البلاد.. إنه الرئيس والجميع يعلم ذلك".

المصدر : الفرنسية