نظم آلاف المواطنين البحرينيين الجمعة مظاهرات للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية بالبلاد، بينما تستعد البحرين السبت لبدء منافسات الجائزة الكبرى لسباقات (الفورمولا 1) التي تحظى بمتابعة دولية حثيثة.

وذكرت رويترز أن عدد المشاركين في تلك المظاهرات التي دعت إليها جمعية الوفاق الوطني المعارضة، ناهز 20 ألفا، حملوا أعلام البلاد والملصقات المطالبة بالإصلاح والإفراج عن معتقلين.

وبقيت الشرطة على مسافة من المسيرة التي انتهت سلميا.

وتشهد البحرين اضطرابات متفرقة منذ العام 2011، حيث ألغي سباق (الفورمولا 1) الشهير في تلك السنة، بينما نجحت السلطات في تنظيمه عامي 2012 و2013. وتعد الحكومة هذا السباق إنجازا وطنيا كبيرا يعزز مكانتها الدولية، ويجتذب السياح والاستثمارات الأجنبية، في حين تعده أطراف معارضة وسيلة لصرف الانتباه عن المشاكل السياسية بالبلاد.

وكانت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية قد أطلقت في وقت سابق على موقعها الإلكتروني دعوة لأنصارها للتظاهر عصر الجمعة في شارع البديع الذي يربط عدة قرى قرب العاصمة المنامة.

كما دعا ائتلاف "شباب 14 فبراير" المناهض للحكومة أنصاره عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك للتظاهر تزامنا مع استضافة المملكة هذا الحدث العالمي، وأطلق على تلك المظاهرات شعار "أوقفوا فورمولا الدم".

المصدر : وكالات