لقى ضابط وأربعة جنود حتفهم وأصيب آخران في هجوم نفذه مسلحون يُعتقد أنهم مرتبطون بتنظيم القاعدة على نقطة تفتيش عسكرية بعد صلاة الجمعة اليوم بمحافظة حضرموت جنوب شرق اليمن.

ونقل موقع "المصدر أونلاين" الإخباري اليمني عن مسؤولين عسكريين قولهم إن الهجوم نفذه مسلحون عصر الجمعة كانوا يستقلون أربع سيارات على نقطة عسكرية قرب مدينة القطن بمحافظة حضرموت.

وأوردت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري قوله إن الهجوم أسفر عن مقتل ثمانية جنود وإصابة 11 آخرين، وإن المهاجمين اقتربوا من الموقع على متن عدد من الآليات قبل فتح النار بمختلف أنواع الأسلحة على الجنود.

وأضافت الوكالة أن أربعة قتلى والعديد من الجرحى سقطوا من المهاجمين، إلا أنهم أخذوا مع بقية المهاجمين ولاذوا بالفرار.

يوم الجمعة
وتشهد النقاط العسكرية والأمنية في حضرموت هجمات متكررة غالبا ما تحدث يوم الجمعة، ويذهب ضحيتها العشرات.

هجوم مسلح منسوب للقاعدة بعدن أمس الأول (الجزيرة)

وقالت وزارة الداخلية في بيان على موقعها على الإنترنت دون ذكر أعداد للقتلى إن عناصر "إرهابية" قامت ظهر اليوم الجمعة بمهاجمة نقطة هينون التابعة للواء 37 بمديرية القطن موقعة قتلى وجرحى بين أفراد النقطة العسكرية.

ويعد هجوم اليوم ثاني أكبر هجومين في ثلاثة أيام من قبل المسلحين على قوات الجيش اليمني، حيث قُتل 17 جنديا ومدنيا في هجوم منسوب لتنظيم القاعدة بمدينة عدن ليلة الأربعاء.

كما قُتل خمسة آخرون في مواجهات بين الحوثيين والقبائل بمحافظة ذمار جرت اليومين الماضيين، بالإضافة إلى أربعة في مدينة الحديدة.

سلطة الدولة
ويبذل اليمن جهودا مضنية لبسط سلطة الدولة في أنحاء البلاد، واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أحد أنشط أفرع القاعدة الاضطراب السياسي في اليمن مع بداية انتفاضات الربيع العربي في 2011 والذي أجبر الرئيس السابق علي عبد الله صالح على التنحي.

ويواجه اليمن الذي يبلغ عدد سكانه 25 مليون نسمة ويشترك في منطقة حدودية كبيرة مع السعودية مشكلات جمة بسبب حركة انفصالية في الجنوب وتمرد شيعي في الشمال.

وبدا هجوم اليوم شبيها بهجوم آخر وقع الأسبوع الماضي أيضا في إقليم حضرموت وأودى بحياة 20 جنديا.

المصدر : وكالات